صفحة الإستقبال > نشاط رئاسة المجلس
28 ماي 2018
رئيس مجلس نواب الشعب يشرف على اجتماع لجنة قيادة مشروع دعم الانتقال الديمقراطي في تونس : دعم البرلمان التونسي
 
أشرف السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الاثنين 28 ماي 2018 على اجتماع لجنة قيادة مشروع دعم الانتقال الديمقراطي في تونس : دعم البرلمان التونسي، وذلك بحضور السيد Diego Zorella، الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي، والسيد غازي الشواشي مساعد الرئيس المكلف بشؤون النواب، وعدد من إطارات مجلس نواب الشعب وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي .
واكّد رئيس مجلس نواب الشعب في البداية أهمية التعاون بين المؤسسة البرلمانية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي تواصل بدون انقطاع منذ المجلس الوطني التأسيسي الى اليوم ، مشيرا الى ما حقّقه من نتائج ايجابية في مساعدة مجلس نواب الشعب على الاضطلاع بدوره في تجسيم أهداف الدستور وتركيز أسس ومؤسسات الجمهورية الثانية. وأكّد حرص المؤسسة على تطوير مناهج العمل وتعصيرها بما يمكّنها من القيام بوظائفها على أحسن وجه، مشيرا في ذات السياق الى أهمية الاكاديمية البرلمانية التي بعثت بمساندة من برنامج الامم المتحدة الانمائي وحققت نتائج ايجابية ولاسيما من حيث تعصير العمل وإثرائه وتقديم الاضافة المرجوّة للعمل التشريعي، والانفتاح على المجتمع المدني. وأبرز من جهة اخرى الدعم المقدّم في مجال الاعلام والتواصل والتحكم في التكنولوجيات الحديثة للاتصال وحسن استغلال النظام المعلوماتي وتوظيفه لخدمة أهداف المؤسسة.
كما دعا رئيس المجلس إلى ضرورة استنباط الآليات والوسائل الكفيلة بحسن توظيف هذا التعاون وتحقيق الأهداف المرجوّة منه وجعله عنصر اضافة وتطوير للإمكانيات المتاحة ، مبرزا اهمية التقييم والاستشراف في انجاح برامج التعاون الدولي وحسن الاستفادة منها. كما أشار في ذات السياق الى أهمية البعد الاستراتيجي والتفكير على المدى الطويل في ما يمكن أن تكون عليه المؤسسة البرلمانية ما بعد 2019 .
وجدّد رئيس مجلس نواب الشعب في ختام كلمته عبارات الشكر والتقدير لبرنامج الامم المتحدة وللشركاء الداعمين لهذا البرنامج الرامي الى تعزيز قدرات مجلس نواب الشعب.
من جهته أكد السيد Diego Zorella الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس الحرص على مواصلة التعاون مع مجلس نواب الشعب بهدف دعمه وتطوير قدراته باعتباره من أهم المؤسسات الديمقراطية التي تعمل على ترجمة مبادئ الدستور الجديد وبناء مؤسسات تونس الجديدة. كما اعرب عن ارتياحه للنتائج الايجابية التي تم تحقيقها والتي تعد خير حافز لمزيد التطوير والإثراء واستنباط الاليات والمناهج الكفيلة بمزيد انجاح هذا التعاون المثمر.
وتمّ اثر ذلك استعراض أهم منجزات هذا المشروع المتمثلة خاصة في تطوير المنظومة المعلوماتية بالمجلس ومساندة احداث المركز الاعلامي ودعم اللجان بالخبرات الفنية ، إضافة الى الانفتاح على المجتمع المدني وتطوير العمل الاتصالي. كما تم التعرّض الى الدعم المقدم للأكاديمية البرلمانية التي تعد عنصرا هاما في تعصير العمل النيابي وتطوير آلياته .
وتمّ النظر في النسخة المحيّنة للمشروع التي تم اعدادها من طرف مجلس نواب الشعب على ضوء أولوياته في هذه المرحلة، والتي تشمل الفترة 2018 - 2020، وهي ترتكز على عديد النقاط منها بالخصوص مزيد دعم الاكاديمية البرلمانية والإدارة الرقمية وتنويع اختصاصات الخبراء الموضوعين على ذمة اللجان .
وقد تولى السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب والسيد Diego Zorella الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي امضاء هذه الوثيقة المحيّنة للمشروع التي تهدف الى مزيد تعزيز قدرات المجلس المؤسساتية لتحقيق مزيد النجاعة في ممارسة مختلف وظائفه، اضافة الى وضع أسس استراتيجية تطوّر المؤسسة البرلمانية للسنوات المقبلة.