صفحة الإستقبال > نشاط اللجان
11 فيفري 2019
لجنة الإصلاح الإداريّ تعقد لقاء صحفيا
 
عقدت لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرّشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرّف في المال العامّ بمجلس نواب الشّعب اليوم 11 فيفري 2019، لقاء صحفيا بحضور أعضاء اللّجنة ووزير النّقل والمدير العامّ لشركة الخطوط التّونسيّة .
وأوضح اعضاء مكتب اللجنة أنّ عقد هذا اللّقاء الإعلاميّ قبل موعد جلسة العمل المقرّرة اليوم مع وزير النّقل والمدير العامّ لشركة الخطوط التّونسيّة، يندرج في إطار تكريس الدور الرّقابي للّجنة، مشيرين إلى أنّ ملفّ شركة الخطوط التّونسيّة يمثّل على إمتداد ثلاث سنوات محور جهود كافّة الأعضاء ومتابعتهم وذلك على المستوى الرّقابيّ من خلال تنظيم الزيارات الميدانيّة منذ سنة 2017، وعلى المستوى الفنّي واللّوجستيّ من خلال تجميع ودراسة كافّة المعطيات المتعلّقة بأنشطة مختلف فروع الشّركة ورصد الإخلالات.
كما أكدّوا أنّ توجّهات اللّجنة ترمي إلى تنويع روافد التّعاون مع سلطة الإشراف والشّركة للتوصّل إلى حلول جذريّة ضمن إستراتيجيّة إعادة هيكلة لكافّة فروع الشّركة بما يضع حدّا لجملة التّجاوزات الماليّة والإخلالات التقنيّة التّي تضمّنها التّقرير الأخير لدائرة المحاسبات .
وعبّر المتدخلون من جهة اخرى عن تأييد كافّة الأعضاء لهذا التوجّه البنّاء والتّفاعليّ الذّي يعكس الصّبغة الرّقابيّة الفاعلة للّجان البرلمانيّة، في تعاطيها مع النّقائص المسجّلة بالشّركة بعيدا عن منطق التّشويه . كما شدّد على ضرورة تفعيل صيغ المسؤوليّة الجزائيّة تجاه كلّ من تثبت التّحقيقات تورّطه في التّجاوزات المسجّلة على مستوى هدر المال العامّ وصفقة إقتناء قطع الغيار التّي أكّدت دائرة المحاسبات تعلّق شبهة فساد ماليّ بها.
ومن جهته، ابرز وزير النّقل في كلمته أهمّ محاور جلسة العمل التي تجمع اليوم سلطة الإشراف وإدارة الشّركة بأعضاء لجنة الإصلاح الإداريّ والحوكمة الرّشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرّف في المال العامّ بمجلس نواب الشّعب .
وإعتبر في هذا الصّدد أنّ النيّة تتّجه نحو الإتّفاق حول برنامج إصلاحيّ متكامل لإعادة هيكلة شركة الخطوط التّونسيّة في نطاق إستراتيجيّة لا تقتصر على إعادة ضخّ الاموال بفروعها فحسب، بل تهدف إلى القطع مع النّقائص الإداريّة والإخلالات الفنيّة المؤثّرة سلبا على جودة خدماتها المسداة .
وأوضح في هذا المضمار ، أنّ منهجيّة التدخّل لهذا البرنامج، ستحدّد خلال الأيّام القليلة القادمة على ضوء نتائج التّقرير الذي أحالته الوزارة على أنظار الهيكل المكلّف بالإصلاحات الكبرى على مستوى رئاسة الحكومة .