صفحة الإستقبال > نشاط رئاسة المجلس
03 سبتمبر 2019
رئيس مجلس نواب الشعب بالنيابة يستقبل وفدا صينيا
 
استقبل السيد عبد الفتاح مورو رئيس مجلس نواب الشعب بالنيابة ظهر اليوم الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 بقصر باردو، السيدة Li Bin نائب رئيس الدورة 13 للجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري السياسي للحزب الشيوعي الصيني ، والسيد Wang Wenbin سفير الصين بتونس والوفد المرافق، وذلك بحضور السيد محمد سعيدان مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات الخارجية والسيدة لطيفة حباشي رئيسة لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية، والسيد نور الدين بن عاشور رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التونسية الصينية.
وكانت المحادثة مناسبة لاستعراض علاقات التعاون بين تونس والصين وسبل مزيد دعمها ولاسيما في المجال الاقتصادي والتبادل التجاري والثقافي. وأشاد الجانبان بالتطوّر المتواصل للعلاقات الثنائية التي تمر 55 سنة على إقامتها وارتكزت على اساس المصلحة المشتركة والاحترام المتبادل. وتميّزت بالتشاور والتنسيق المستمر في المواقف على المستويين الثنائي ومتعدد الاطراف.
وأعربت السيدة Li Bin عن تقديرها لنجاح المسار الانتقالي وللخطوات الايجابية التي قطعتها تونس على درب تعزيز الديمقراطية وتكريس الحريات وحقوق الانسان في اطار من التوافق والتشاور، معبّرة عن تمنياتها بالنجاح للاستحقاق الانتخابي الذي تعيشه بلادنا. وأكّدت من جهة اخرى استعداد الصين مواصلة دعمها لتونس وحرصها على تطوير العلاقات الثنائية الى شراكة استرتيجية ومؤازرة مجهوداتها سواء من خلال تسريع انجاز المشاريع القائمة أو من عبر ايجاد اليات جديدة تشمل القطاعات الاقتصادية والثقافية والتجارية والسياحية.
من جهته عبّر السيد عبد الفتاح مورو عن ارتياحه لنسق التعاون الثنائي الذي ما فتئ يتعزّز بفضل كثافة الزيارات المتبادلة بين المسؤولين والبرلمانيين. واستعرض الخطوات الايجابية التي قطعتها تونس على درب تعزيز الديمقراطية وحقوق الانسان، مؤكّدا مواصلة العمل ومواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية بالتعويل على الذات وبدعم من أصدقاء تونس وفي مقدمتهم الصين.
واكّد من جهة اخرى حرص تونس على أن تكون فاعلا أساسيا في السياسة الدولية وفق احترام مبادئ العلاقات بين الشعوب التي تشترك فيها مع الصين، معربا عن تقديره للدور الذي تضطلع به الصين في دفع التعاون جنوب جنوب