صفحة الإستقبال > نشاط رئاسة المجلس
23 جوان 2020
رئيس مجلس نواب الشعب يتسلّم تقرير تصفية هيئة الحقيقة والكرامة:
 
- أهمية الاستكمال السريع لمسار العدالة الانتقالية وإيجاد السبل الكفيلة بتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة.

استقبل الأستاذ راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب بعد الظهر اليوم الثلاثاء 23 جوان 2020 السيّدة سهام بن سدرين، رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة المصفية، بحضور السيّد طارق الفتيتي ، النائب الثاني لرئيس مجلس نواب الشعب، والسيّد أسامة الصغير، مساعد الرئيس المكلّف بالعلاقات مع المواطن والمجتمع المدني، والسيّد سيف الدّين مخلوف، رئيس لجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو العام والعدالة الانتقالية.
وتسلّم رئيس مجلس نواب الشعب من السيدة سهام بن سدرين بالمناسبة تقرير التصفية الخاص بهيئة الحقيقة والكرامة.
وأكّدت السيّدة سهام بن سدرين على الخصوصيّة التونسيّة في تجربة العدالة الانتقالية من حيث تحديد الأشياء المشتركة القادرة على ضمان حقوق الضحايا وكشف الحقيقة.
وذكرت السيدة بن سدرين أنّ الطريق إلى الصلح هو الاعتذار وطلب الصفح، مشيرة إلى أنّ الهدف الرئيسي من العدالة الانتقالية هو الوقاية من التعذيب وسدّ الأبواب أمام امكانية عودة الانتهاكات، إضافة إلى أهميّة استرجاع الثقة في مؤسّسات الدولة.
وأكّدت السيدة سهام بن سدرين على الدور الرقابي لمجلس نواب الشعب في متابعة تنفيذ التوصيات التي انتهى إليها التقرير الختامي لهيئة الحقيقة والكرامة.
وأكّد رئيس مجلس نواب الشعب على أهمية الاستكمال السريع لمسار العدالة الانتقالية وطي صفحة الماضي وإيجاد السبل الكفيلة بتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة، بما سيضمنُ الانطلاقة الفعليّة لمشاركة كلّ التونسيين في خدمة بلدهم ودولتهم وفق قيم العيش المشتركة والدولة الحامية للحرية وحقوق الإنسان والمانعة لكلّ أصناف الانتهاكات.