صفحة الإستقبال > نشاط رئاسة المجلس
15 أكتوبر 2020
بيان بمناسبة الذكرى 57 لعيد الجلاء
 
تحيي بلادنا اليوم بفخر واعتزاز الذكرى 57 لعيد الجلاء، تاريخ خروج آخر جندي فرنسي من الأراضي التونسية، وبهذه المناسبة فإنّ رئاسة مجلس نواب الشعب:
* تستحضرُ التضحيات الغالية التي قدّمتها أجيال الحركة الوطنيّة ضدّ الاحتلال الفرنسي وبناءً لدولة الاستقلال، وتترحّم على أرواح الشهداء الأبطال الذين رووا بدمائهم الزكية أرض الوطن وترابها، ومنهم شهداء معركة بنزرت التي حدثت في مثل هذا اليوم من سنة 1963، والمعارك التي سبقتها في عدد من جهات الوطن، واسترجعت بموجبها تونس سيادتها الكاملة على أراضيها.
* تدعو كلّ التونسيّين والتونسيات إلى استلهام المعاني والقيم من هذه الذكرى للمضي قُدما في ما تحتاجهُ بلادنا من معارك أخرى مُتواصلة لإجلاء الفقر والتهميش والبطالة عن الأحياء الشعبيّة والجهات الداخلية المنسية وتحقيق التنمية وتحسين ظروف العيش للفئات الضعيفة والمحرومة، ومنها أيضا الحرص على ترسيخ المسار السياسي في بلادنا بانجاح تجربتنا في الانتقال الديمقراطي ومزيد تعزيز الوحدة الوطنية وثقافة العيش المشترك.
* تؤكّد أنّ إحياء عيد الجلاء هذه السنة والذي يتزامن مع مرحلة صعبة تمرّ بها بلادنا، نتيجة انتشار وباء الكوفيد-19، يجب أن يكون فرصة لمزيدٍ من التآزر والتضامن بين كلّ التونسيّين والتونسيّات ومناسبة لإعلاء الراية الوطنية فوق كلّ المصالح والاعتبارات الحزبيّة أو الفئوية الضيّقة، لتحقيق النصر في هذه المعركة وإجلاء هذا الوباء في أسرع الأوقات.
وتجدّد رئاسة مجلس نواب الشعب ثقتها في قدرة التونسيّين والتونسيّات على تجاوز كلّ الأزمات والمحن بثبات وتحقيق المزيد من الانتصارات والمكاسب في تطلّعهم الدائم والمستمر للعيش في حريّة وكرامة ولتحقيق المزيد من مظاهر التنمية والتقدّم والازدهار.
رحم الله شهداءنا الأبرار وعاشت تونس حرّة مستقلّة.

رئاسة مجلس نوّاب الشّعب