صفحة الإستقبال > نشاط رئاسة المجلس
11 سبتمبر 2017
كلمة السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب في افتتاح الجلسة العامة المخصصة للتصويت على منح الثقة لأعضاء الحكومة المقترحين ضمن التحوير الوزاري
 
لقد منحنا منذ سنة ثقتنا لحكومة السيد يوسف الشاهد ودعّم مجلس نواب الشعب العمل الحكومي في أهم محاوره وخاصة منها مقاومة الإرهاب والحرب على الفساد، وجهود دفع التنمية. وكان دعمنا للحكومة منطلقا من تمسّكنا بمنهج الحوار والتوافق الوطني من أجل النجاح في رفع التحديات.
وما يزال الشعب التونسي الذي يُمثّل مجلسنا إرادته وطموحاته، ما يزال يصبو إلى تحقيق آماله في الاستقرار والتنمية وفي مقاومة الفقر والبطالة خاصة في أوساط الشباب وإلى الانتصار على مخاطر الإرهاب والفساد.
كما انّ تونس اليوم في حاجة إلى توحيد صفوفها وقُوّاها لرفع التحديات الكبرى التي نُواجهها وإنجاز الإصلاحات التي نطمح إليها. وما من شكّ أنّ وحدة الصفّ الوطني لا تتحقّق إلاّ على أساس الإتّفاق على الأهداف والوسائل الضامنة للنجاح وعلى أساس مشاركة وتضامن كلّ التونسيين في الجهد والتضحية. وإنّ بلادنا تحتاج إلى إشارات أمل للاطمئنان على المستقبل الجماعي والفردي، فمن مسؤولية الحكومة خلال هذه المرحلة أن تكون صانعة أمل لكلّ التونسيين.
سنستمع بكلّ إهتمام إلى بيان السيد رئيس الحكومة حول أبعاد التحوير الوزاري الجديد وآفاق العمل الحكومي المستقبلي.
ونحن واعون بدقّة المرحلة التي نعيشها ، وسنعمل سويا على تجاوز كل العراقيل بفضل وحدتنا وإصرارنا على الانتصار والنجاح