رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل رئيس الحكومة ويحضر موكب احياء ذكرى احداث باردو الإرهابية:

* مواصلة العمل للتصدي للإرهاب بكل اشكاله، ولاسيما عبر تكثيف التثقيف والتوعية بمخاطر هذه الافة.

*ضرورة مزيد التحلي باليقظة والابتعاد عن التجاذبات السياسية التي تؤثر سلبا على الانطلاقة الاقتصادية ومسار التنمية.

استقبل الاستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الخميس 18 مارس 2021 بقصر باردو السيد هشام المشيشي رئيس الحكومة.
وكانت المحادثة مناسبة لتبادل وجهات النظر بخصوص التطورات على الساحة السياسية في البلاد ، الى جانب عديد المسائل المتصلة بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية ومستجدات الوضع الصحي في ضوء انطلاق عمليات التلقيح ضد وباء كوفيد 19.
??وبمناسبة احياء ذكرى حادثة متحف باردو الإرهابية أكّد رئيس مجلس نواب الشعب ضرورة مواصلة العمل من اجل التصدي للإرهاب بكل اشكاله، ولاسيما عبر تكثيف عمليات التثقيف والتوعية بمخاطر هذه الافة التي تقف عائقا أمام التنمية والتطوّر الاقتصادي وتحول دون تحقيق الأهداف المرجوة لأمن البلاد واستقرارها، وتهدّد الوحدة الوطنية والتقارب بين الشعوب والحضارات.
??واكّد رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس الحكومة ضرورة مزيد التحلي باليقظة والابتعاد عن التجاذبات السياسية التي تؤثر سلبا على الانطلاقة الاقتصادية ومسار التنمية باعتبارهما أساس تحقيق المشروع الديمقراطي وسدّ المنافذ أمام كل أشكال التطرّف والعنف والإرهاب .
??وتحوّل الاستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب والسيد هشام المشيشي رئيس الحكومة اثر ذلك الى متحف باردو لإحياء الذكرى السادسة للاعتداء الإرهابي الذي استهدف هذا المعلم التاريخي يوم 18 مارس 2015 .
وتولّى رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس الحكومة خلال هذا الموكب الذي حضره عدد من أعضاء الحكومة وممثلي عدد من البعثات الديبلوماسية بتونس، وضع اكليل من الزهور امام النصب التذكاري المخلّد لضحايا هذه الحادثة الإرهابية، كما تجوّلا في أروقة المتحف ومختلف قاعاته ولاسيما التي سقط فيها ضحايا هذه الحادثة الارهابية.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى