رئيس مجلس نواب الشعب يفتتح الندوة الإقليمية الرابعة حول مشروع مجلة المياه

أشرف الاستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الجمعة 12 فيفري 2021 على افتتاح أشغال الندوة الإقليمية الرابعة حول مشروع مجلة المياه التي تنظمها لجنة الفلاحة والامن الغذائي والخدمات ذات الصلة. وتضم ولايات نابل وتونس وأريانة وبن عروس ومنوبة وبنزرت وزغوان .
وبيّن رئيس مجلس نواب الشعب في كلمة عبر التواصل عن بعد ان الاهتمام بموضوع الثروة المائية يزداد يوما بعد يوم باعتباره جزء من الأمن الغذائي وركنا أساسيا من أركان الأمن القومي للشعوب. وأضاف أن أغلب الدراسات والوقائع تؤكّد أن النزاعات القادمة بين البشر ستكون حول حيازة المياه وكيفية التحكم فيها والحفاظ عليها.
وأشار الى أن القوانين والتشريعات في بلادنا لم تواكب المستجدات رغم تعاظم هذه الأهمية، وبقي الاستغلال المُفرط والمُكثّف للخَزَّانات المائية الباطنية دون معالجة. كما بقيت مجلة المياه التي يعود تاريخها إلى 31 مارس 1975 دون تحيين وخاصة فيما يتعلق بالجانب الرّدعي بخصوص الجرائم والعقوبات مما ساهم في تفشي ظاهرة الاعتداء على المياه كملك عمومي وثروة وطنية تحتاج إلى حوكمة رشيدة تضمن للأجيال القادمة حقّها دون تبديد أو إسراف أو تبذير.
وأشار رئيس مجلس نواب الشعب من جهة أخرى الى اختلال التوازن في التمتع بالحق في مياه الشرب ومياه الصرف الصحي. وأكّد في هذا السياق الحاجة الى مراجعة مجلة المياه وفق المتغيرات الجديدة وبناء على ما جاء به الدستور من مبادئ وأحكام تؤكّد ملكية الشعب التونسي للثروات الطبيعية وحقّه في حسن استغلالها والمحافظة عليها وتوزيعها توزيعا عادلا. وهو ما تعمل لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة بمجلس نواب الشعب إلى تضمينه في مشروع مجلة المياه الجديدة .
وابرز رئيس مجلس نواب الشعب ما تتطلّبه مجلة المياه من مراجعة بمقاربة تشاركية تجمع كل الفاعلين في المجال من هياكل الدولة ومنظمات المجتمع المدني يمكن أن تنبني عليها سياسات عمومية بديلة تثمّن هذه الثروة الوطنية الهامة والحيوية وتضع حدّا لهدرها أو استغلالها الجائر، وتعزّز آليات ومنظومات التصرف فيها وفق استراتيجية وطنية تحترم مبدأ اللامركزية عبر إرساء مجالس جهوية للمياه وتحقّق مبدأ التضامن الوطني والعدالة في توزيع المياه.
?? وشدّد من جهة أخرى على العمل الذي تقوم به لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة بمجلس نواب الشعب منذ مدة لتقديم مشروع مجلة المياه الجديدة. واكّد حرصها على تنظيم أيام دراسية إقليمية تغطي كل ولايات الجمهورية لتوسيع الاستشارة والحوار على المجلة المقترحة.
?? واعرب في الختام عن الامل في ان ينتهي النقاش في إطار هذه الندوة لإقليم الشمال الشرقي إلى تعميق النظر في القضايا الهامة والمستجدة في مجال المياه استغلالا وحفظا وتوزيعا ، بما يثري مجلة المياه الجديدة ويرسي قواعد حوكمة رشيدة للتصرف في هذه الثروة الطبيعية الوطنية .
?? وقد حضر هذه الندوة بمقرها الرئيسي بنابل، السيد معز الحاج رحومة رئيس لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة، وعدد من أعضاء اللجنة، والسيدة جميلة دبش الكسيكسي مساعد الرئيس المكلفة بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني، ونواب الجهة، ودارت أشغالها عبر تقنيات التواصل عن بعد بمشاركة ولّاة إقليم الشمال الشرقي والمندوبين الجهويين للفلاحة، وممثّلي المنظمات الوطنية والمجتمع المدني بهذه الولايات، وعدد من الخبراء والإطارات الجهوية.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى