رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل عددا من ممثلي المنظمات والجمعيات المدافعة عن حقوق الإنسان وحرية الصحافة والتعبير

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الاربعاء 17 جوان 2015 بقصر باردو عددا من ممثلي المنظمات والجمعيات التونسية والأجنبية المدافعة عن حقوق الإنسان وحرية الصحافة والتعبير يتقدّمهم السيد ناجي البغوري رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، وذلك بحضور السيد المهدي بن غربية مساعد رئيس المجلس المكلف بشؤون النواب. وأكّد السيد محمد الناصر خلال هذا اللقاء التمسك بحرية الإعلام والتعبير كمكسب هام من مكاسب الثورة التي لا يمكن التراجع فيها ويجب العمل على إثرائها وتطويرها عبر سن تشريعات تكون متلائمة مع روح دستور الجمهورية الثانية بهدف تمكين هذا القطاع من القيام بدوره في إطار الاستقلالية. وأكد انشغال نواب الشعب بقضية الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري ومتابعتهم المتواصلة لمساعي الكشف عن الحقيقة . من جهتهم أطلع الحاضرون رئيس المجلس على المبادرات التي تقوم بها هذه المنظمات والجمعيات بخصوص موضوع الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا أمام المعلومات المتضاربة حول مصيرهما، مؤكّدين طلب دعم مجلس نواب الشعب من اجل تسريع المساعي الرامية إلى كشف الحقيقة بخصوص هذا الموضوع. كما تم التعرض إلى القرار ألأممي الأخير المتعلق بحماية الصحفيين في مناطق النزاع وإمكانيات التفاعل معه على مستوى التشريعات المتصلة بالعمل الصحفي، وبمراجعة المرسومين 115 و116 في اتجاه تطوير المكاسب المتعلقة بحرية الصحافة والتعبير وحماية الصحفيين .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى