رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل محامي الأمم المتحدة لاسترداد الأموال المنهوبة

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب بعد ظهر اليوم الخميس 11 جوان 2015 بقصر باردو السيد علي بن فطيس المري النائب العام بدولة قطر ومحامي الأمم المتحدة لاسترداد الأموال المنهوبة والوفد المرافق له، وذلك بحضور السيد عبد الفتاح مورو النائب الأول لرئيس المجلس. وقدّم رئيس المجلس بسطة عن تقدم أشغال المؤسسة التشريعية ومشاريع القوانين المعروضة على اللجان من بينها مشروع قانون المحكمة الدستورية ومشروع قانون مكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال، مستعرضا الأولويات وتحديات إحداث المؤسسات الدستورية في الفترة القادمة. وأوضح السيد محمد الناصر ان تونس عرفت صعوبات على مستوى استعادة الأموال المنهوبة والمصادرة بالخارج، مشيرا الى ضرورة تعزيز الجهد الاممي لاستردادها، وأكد الدعم الكامل لهذه المساعي، معربا عن تقديره لما بذلته الأمم المتحدة من مساعدة ودعم لحل هذه القضايا . من جانبه استعرض السيد علي بن فطيس المري مسار متابعة ملفات تونس المتعلقة بالأموال المنهوبة، معبٍرا عن إعجابه بنجاح التجربة الديمقراطية التونسية . وأكّد أن تونس تسير بثبات نحو الانفراد بأنموذج ثورة عربية ناجحة يحتذى بها على مستوى احترام القانون والمؤسسات وتكريس مبادئ الحقوق والحريات الأساسية فنجاح تجربة تونس ليست حلم التونسيين فقط بل هي حلم كل العرب.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى