رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل الوزير الأول الفرنسي السابق

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب ظهر اليوم الجمعة 8 ماي 2015 السيد فرانسوا فيلون François Fillon الوزير الأول الفرنسي السابق والسيد فرانسوا غوايات François Gouyette سفير فرنسا بتونس والوفد المرافق له، بحضور السيدان محمد الفاضل بن عمران رئيس كتلة نداء تونس وبدر الدين عبد الكافي نائب رئيس كتلة النهضة. وقدّم رئيس المجلس للوفد بسطة عن تقدم اشغال المؤسسة التشريعية ومشاريع القوانين المعروضة على اللجان من بينها مشروع قانون المجلس الأعلى للقضاء الذي ستنطلق الجلسة العامة في مداولاته بداية الاسبوع القادم الى جانب مناقشة مشروع قانون مكافحة الارهاب ومنع غسيل الاموال. هذا واستعرض الاولويات التشريعية وتحديات احداث المؤسسات الدستورية في الفترة القادمة. وأوضح السيد محمد الناصر ان تونس تمر بفترة صعبة على جميع المستويات ولكن لدينا من الشجاعة والايمان لاتمام المسار الانتقالي بنجاح نحو بناء جمهورية ثانية تقوم على تكريس الحقوق والحريات واحترام القانون والمؤسسات. وأضاف نشترك في مجلس نواب الشعب رغم تنوع تركيبته حزبيا وفكريا في الوعي والشعور بمسؤولية قيادة البلاد نحو الانتعاش الاقتصادي والسلم الاجتماعي. واشار الى الحكومة تسعى للاستجابة للتطلعات الشعبية وحصولها على ثقة واسعة وأغلبية مريحة لا يعني انها في وضع مريح فهي تعمل تحت رقابة ومتابعة مستمرة من قبل البرلمان. من جانبه عبر الضيف عن اعجابه بنجاح النموذج التونسي مؤكدا حرص بلده على مزيد تعزيز علاقات الصداقة التاريخية.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى