رئيس جهورية ألمانيا الفدرالية يزور مجلس نواب الشعب

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الاربعاء 29 أفريل 2015 بقصر باردو السيد يواخيم غوك Joachim Gauck رئيس جهورية ألمانيا الفدرالية والوفد المرافق له ، بحضور رؤساء الكتل النيابية وأعضاء المكتب. وأكد السيد محمد الناصر أن مجلس نواب الشعب تقدّم أشواطا في مناقشة مشاريع القوانين المستعجلة وذات الأولوية، مبرزا أهم المحطات التشريعية القادمة من بينها تركيز المؤسسات الدستورية على غرار المجلس الأعلى للقضاء والمحكمة الدستورية لما تمثله من دعامة لتعزيز أسس الديمقراطية عبر ضمان إستقلالية القضاء وتكريس مبدأ الفصل بين السلط الثلاث وحماية الحقوق والحريات الدستورية. وبيّن رئيس مجلس نواب الشعب أن تفعيل اللامركزية المنصوص عليها في الدستور هي إحدى أولويات المؤسسة التشريعية لما تعطيه من دفع للاستثمار والتنمية الجهوية عبر تكريس الاستقلالية المالية والإدارية للجماعات المحلية والمجالس الجهوية. وأكد السيد محمد الناصر أن العملية الإرهابية في متحف باردو أبرزت عددا من القيم الإنسانية والكونية المشتركة بين تونس وأصدقائها من بينهم ألمانيا التي عبرت خلال الفترة الانتقالية عن دعمها لتونس ،كما أبدت بوضوح خلال المسيرة المناهضة للإرهاب تضامنها ضد العدو المشترك وهو الإرهاب. ودعا رئيس المجلس إلى تعزيز التعاون بين تونس وألمانيا وتنويع الشراكة على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.. من جانبه أكد الرئيس الألماني أن بلده يتابع باهتمام ما يحدث في تونس من نجاحات وخاصة التجربة الانتخابية وتركيز المؤسسات القارة في الجمهورية الثانية، وتجربة التعايش السياسي الناجح بين ائتلاف الأحزاب الحاكمة والتي تجاوزت الاختلافات السياسية والفكرية وجعلت مصلحة إنجاح الانتقال الديمقراطي فوق كل الاعتبارات. كما أشار إلى سعي ألمانيا مواصلة دعم هذا المسار وبحث سبل تطوير التعاون في مجالات أوسع بما يؤسس إلى شراكة أقوى بين البلدين الصديقين، موضّحا أن الزيارة التي أداها إلى تونس مثمرة واكتشف عبرها خصوصية الانموذج التونسي وقدرته على لعب أدوارا محورية في المنطقة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى