رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل المفوض السامي لحقوق الإنسان

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب ظهر اليوم الاثنين 20 أفريل 2015 بقصر باردو السيد زيد رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان مرفوقا بالسيد منير ثابت الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة بتونس، وذلك بحضور السيدة بشرى بلحاج حميدة رئيس لجنة الحقوق والحريات العلاقات الخارجية والسيد حسين الجزيري مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات الخارجية والسيد هيكل بلقاسم ممثل كتلة الجبهة الشعبية والسيدة ريم محجوب رئيس كتلة أفاق تونس. وتحادث الطرفان عن العنف المسلط ضد المرأة وعن مشروع إحداث هيئة حقوق الإنسان وعن التشريعات المتصلة بالحقوق والحريات في تونس. وقدّم السيد محمد الناصر بسطة عن أشغال مجلس نواب الشعب وتقدم مناقشة مشروع إحداث المجلس الأعلى للقضاء ومشروع قانون مكافحة الإرهاب. وبيّن رئيس المجلس أن تونس قطعت شوطا مهما في مجال حماية حقوق المرأة وتمّ تجاوز المكاسب المضمنة في الدستور والمتعلقة بضمان المساواة بين المرأة والرجل نحو تعزيز حضور المرأة في مواقع القرار وتجسد ذلك عبر التناصف في تركيبة المجلس والتي تعد نموذجا يحتذى به. وأضاف أن تركيز الهياكل والمؤسسات الدستورية يعد من أولويات مجلس نواب الشعب في مسار بناء مؤسسات الجمهورية الثانية ومن بينها إحداث هيئة حقوق الإنسان. من جانبه تطرق المفوض السامي لحقوق الإنسان إلى المنزلة التي تحتلّها تونس اليوم في مجالات الحقوق والحريات، مؤكدا مواصلة الأمم المتحدة دعم التجربة الانتقالية الناجحة في تونس سيما في مجالات حقوق الإنسان.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى