رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل وفدا من منظمة "هيومن رايتس واتش"

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب ظهر اليوم الثلاثاء 14 أفريل 2015 بقصر باردو وفدا من منظمة "هيومن رايتس واتش" Human Rights Watch يتقدّمهم السيد كينيث روث Kenneth Roth المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بحضور السيدة بشرى بلحاج حميدة رئيسة لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية والسيد نور الدين البحيري رئيس كتلة حركة النهضة، والسد محسن حسن رئيس كتلة الاتحاد الوطني الحر، والسيد أحمد الصديق رئيس كتلة الجبهة الشعبية. وأكّد السيد محمد الناصر أنه لا خوف على حقوق الإنسان والحريات في تونس، بالنظر إلى الإرادة القوية لتكريسها وتفعيل ما جاء في الدستور. كما أبرز المبادئ التي قامت عليها الثورة لاستعادة الكرامة والحرية المسلوية ، مشيرا إلى دور مجلس نواب الشعب في حماية هذه المكاسب . وحول تخوّفات وفد "هيومن رايتس واتش" من المس بحقوق الإنسان وحرية التعبير والصحافة بالإمعان في الجانب الزجري لمكافحة الإرهاب، أكّد رئيس المجلس حرص نواب الشعب على ضمان الانسجام بين احترام حقوق الإنسان وشروط المحاكمة العادلة، وفي نفس الوقت تطبيق القانون بكل صرامة. وأضاف انه سيتم دعوة المنظمة لتقديم ملاحظاتها حول مشروع قانون مكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال ومشروع قانون حماية الأمنيين أثناء عرضهما على اللجان، تكريسا لمبدأ التشاركية والانفتاح على مكوّنات المجتمع المدني وعبر الوفد عن تضامنه مع تونس اثر الجريمة الإرهابية التي استهدفت متحف باردو وغيرها من العمليات التي تستهدف الإنسانية والتي جاءت كرد فعل على نجاحات تجربة الانتقال الديمقراطي السلمي في تونس والانطلاقة نحو وضع الهياكل والمؤسسات الدستورية التي تؤسس لاحترام حقوق الإنسان.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى