اعضاء لجنة الصحة يزورون المستشفى الجهوي بالياسمينات

أدّى اعضاء لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية يوم الخميس 18 جانفي 2018 زيارة ميدانية إلى المستشفى الجهوي بالياسمينات ببن عروس، وذلك للإطّلاع على الوضع الصحي العام وأهم النقائص التي تشكو منها العديد من الأقسام الاستشفائية به. وانعقدت جلسة عمل تمّ خلالها عرض تقرير للتعريف بهذه المؤسسة وتطوّر الخدمات الصحية بها من خلال ارتفاع عدد الأقسام الاستشفائية من 03 أقسام سنة 2013 إلى 07 أقسام استشفائية سنة 2017، إضافة إلى ارتفاع عدد الأسرة من 85 سرير سنة 2013 إلى 173 سرير سنة 2017. واطّلع أعضاء اللجنة على مكونات الطاقم الفني للمستشفى الذي يحتوي على قسم تصوير بالأشعة ومخبر للتحاليل وطابق للعمليات الجراحية. وتعرّفوا على كيفية توزيع الأعوان البالغ عددهم 537 عون من أطباء وصيادلة وفنيين سامين وممرّضين وإدارين وتقنيين. كما تعرّف أعضاء على تطوّر نشاط المؤسسة خلال سنوات 2013 إلى 2017 من خلال تحسن جودة الخدمات بالقسم الاستعجالي ومدّة الإيواء بالمستشفى. كما اطلعوا من جهة اخرى على ميزانية المستشفى وأهم الاشكاليات المتعلّقة بها. ثم أدّى أعضاء اللجنة زيارة ميدانية إلى عدد من أقسام المستشفى على غرار العيادات الخارجية، وقسم التوليد، وقسم الانعاش الطبي، وقسم الاستعجالي، والقسم الرئوي، وقسم الأطفال. كما زاروا الصيدلية الداخلية للمستشفى واطلع أعضاء اللجنة على أهم الصعوبات التي تشهدها هذه الأقسام من نقص في أطباء الاختصاص بالنسبة للتصوير الطبي ممّا تسبّب في تعطيل العمل بآلة المفراس خلال حصص الاستمرار، إضافة إلى نقص في الإطار شبه الطبي والعملة من أعوان حراسة وعملة تنظيف وأعوان نقل المرضى. كما عاينوا النقص في التجهيزات بمختلف الأقسام الاستشفائية وتعطيل الاقتناءات المبرمجة، إضافة إلى الوضعية الصعبة لقاعة الولادات بقسم التوليد والتي لا تستجيب إلى أدنى متطلبات السير العادي للعمل. ونوّه أعضاء اللجنة بالمجهودات المبذولة من قبل الطاقم الطبي والشبه الطبي بالمستشفى رغم النقائص التي يشكو منها المستشفى.وأكّدوا ضرورة العمل على الحد من هذه الصعوبات بتظافر جهود جميع المتدخلين في هذا القطاع.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى