لجنة شؤون التونسيين بالخارج تنظر في مشاريع الأوامر التطبيقية للقانون المحدث للمجلس الوطني للتونسيين المقيمين بالخارج

عقدت لجنة شؤون التونسيين بالخارج جلسة يوم الخميس 11 جانفي 2018، بحضور ممثلين عن كتابة الدولة المكلفة بالهجرة والتونسيين بالخارج، خصصتها للنظر وإبداء الرأي في مشاريع الأوامر التطبيقية للقانون عدد 68 لسنة 2016 المحدث للمجلس الوطني للتونسيين المقيمين بالخارج. وفي البداية عبّر كل من ممثلي كتابة الدولة وأعضاء اللجنة عن أهمية هذه الفرصة للتداول والنقاش حول مشاريع نصوص هذه الأوامر التي ستتضمّن الآليات الكفيلة بتفعيل المجلس الوطني للتونسيين المقيمين بالخارج. وتتعلق مشاريع هذه الأوامر بإحداث لجنة فرز ترشحات الجمعيات الممثلة في المجلس الوطني للتونسيين المقيمين بالخارج، وبمقاييس ترشح هذه الجمعيات والخبراء لعضوية الجلسة العامة للمجلس وبضبط تنظيمه الإداري والمالي. وقدّم أعضاء اللجنة في مداخلاتهم مقترحات بخصوص مراعاة التوزيع الديمغرافي للجالية، وتنفيل الجمعيات حسب توزيعهم الجغرافي، ومبدأ التناصف، وتمثيلية الشباب عند تطبيق المقاييس كما هو منصوص عليه بالقانون. كما أكدوا ضرورة التنصيص على حق الجمعيات في تقديم الطعون بخصوص الترشحات المرفوضة. وفي تفاعلهم مع مداخلات أعضاء اللجنة، قدّم ممثلو كتابة الدولة عديد الإيضاحات، معبّرين عن استحسانهم للملاحظات والمقترحات المقدمة، مؤكدين أنه سيتم أخذها بعين الاعتبار في إطار مراجعة مشاريع الأوامر المعروضة وتطويرها وتدقيقها بما يضمن تطبيق ما ورد بنص القانون عدد 68 لسنة 2016 ويمهّد لانطلاق المجلس الوطني للتونسيين المقيمين بالخارج في عمله بالكيفية المرجوة ويحقق الانتظارات المأمولة من إحداثه لدى جاليتنا. وقررت اللجنة، في ختام أشغالها، القيام بزيارة ميدانية مشتركة مع لجنة الأمن والدفاع إلى مطار تونس قرطاج الدولي صباح يوم الاثنين 15 جانفي 2018.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى