رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان العربي يقدم مخرجات ونتائج الجلسة الطارئة للبرلمان

عقد السيد احمد المشرقي عضو مجلس نواب الشعب ورئيس لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي في البرلمان العربي صباح اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 لقاء صحفيا ، قدّم خلاله نتائج ومخرجات الجلسة الطارئة التي عقدها البرلمان العربي يوم 11 ديسمبر الجاري بالقاهرة لبحث تداعيات القرار الامريكي القاضي باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني، اضافة الى تقديم مواقف مختلف الدول الممثلة في البرلمان وكيفية التفاعل مع هذا القرار. وأكد أنّ البرلمان العربي يعقد جلسة طارئة لأول مرة منذ تأسيسه جمعت ممثلين عن برلمانات 22 دولة عربية، وهو ما يؤكّد أهمية قضية القدس بالنسبة الى كل البرلمانيين العرب. وأضاف أن البرلمان العربي أصدر بيانا أكد فيه الرفض التام والإدانة الشديدة لهذا القرار الأمريكي، باعتباره يمسّ الأمن في منطقة الشرق الاوسط وفي العالم بأسره ويعيد مشروع السلام الى مربّعه الأول. وبخصوص مجالات تحرك البرلمانات العربية أفاد السيد أحمد المشرقي ان البرلمان العربي كوّن وفودا ستتجه الى كل من البرلمان الاوروبي والبرلمان الافريقي والكنغرس الأمريكي وبرلمان أمريكا اللاتينية، الى جانب ألمانيا وبرلمانات البلدان دائمة العضوية في مجلس الامن، لتأكيد مدى ظلم هذا القرار الامريكي وتداعياته على السلم في المنطقة . وبيّن رئيس لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي في البرلمان العربي أن البرلمان سيضلّ في تواصل مفتوح مع السلطة الفلسطينية لتقديم كل ما يلزم من عون وإمكانيات، مضيفا أنه تمّ التنسيق مع جامعة الدول العربية والمؤتمر الاسلامي لتشكيل لجنة تضم أعضاء من جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي والبرلمان العربي ومن الاتحاد البرلماني العربي ستعمل على متابعة القرار الامريكي الظالم والعمل على ابطاله وإيجاد سبل دعم القدس. وأكّد من جهة أخرى امكانية التجاء البرلمان العربي الى القانون الدولي والاتفاقيات الدولية من اجل اصدار حكم قضائي لإلغاء هذا القرار الى جانب اعادة تفعيل لجنة المقاطعة لممارسة مزيد من الضغط . وبيّن السيد أحمد المشرقي أن الوفد البرلماني التونسي أبلغ البرلمان العربي موقف تونس الرافض والمدين لهذا القرار الامريكي، وأكّد وقوف بلادنا المستمر الى جانب القضية الفلسطينية . وأشار الى مواقف تونس التضامنية مع هذه القضية التي ترجمتها التحركات الشعبية في كامل تراب الجمهورية التونسية والجلسة الطارئة التي عقدها مجلس نواب الشعب، اضافة الى المواقف الحكومية الرسمية.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى