لجنة المرأة تستقبل وفدا من مقاطعة بافاريا الالمانية

استقبل اعضاء لجنة شؤون المرأة والأسرة والطفولة والمسنين والشباب صباح اليوم السبت 25 نوفمبر 2017، وفدا من مقاطعة بافاريا الالمانية ضم عضوا من البرلمان الالماني ومستشارة محلية ببلدية توتسينغ الالمانية ، وذلك تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة. واشار اعضاء اللجنة الى المكانة التي تحتلها المرأة التونسية والتي تعززت خاصة بعد الثورة، بحكم مساهمتها الفعالة في مجال الانتقال الديمقراطي. وأكدوا مواصلة المرأة مسيرة نضالها لتحقيق المساواة بين الجنسين، مشيرين من جهة اخرى الى دورها في الحياة السياسية. وابرزوا في ذات السياق مساهمتها الايجابية في عمل مجلس نواب الشعب وحضورها الايجابي في مختلف هياكله. كما استعرضوا التشريعات الرائدة لفائدة المرأة التونسية مشيرين بالخصوص الى مصادقة مجلس نواب الشعب مؤخرا على مشروع القانون الاساسي المتعلق بالقضاء على العنف ضد المرأة الذي يعد مكسبا جديدا لحماية المرأة وتعزيز حقوقها . كما اشاروا الى ما تتعرّض اليه المرأة من ظلم على امتداد عقود طويلة مما يستوجب تظافر الجهود على الصعيد العالمي لترسيخ حقوقها ومزيد تعزيزها، مبرزين ضرورة حماية المرأة من كل أشكال العنف السياسي والاقتصادي والجسدي والنفسي . من جهتها أعربت عضو البرلمان الالماني عن اعجابها بالانجازات التي تحققت للمرأة التونسية، ومساهمتها الفاعلة والايجابية في مختلف جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في تونس. كما ثمّنت الحضور المكثّف للعنصر النسائي ضمن المجتمع المدني. وأشارت الى العديد من القوانين الالمانية المتعلقة بتحقيق المساواة بين الجنسين، مشيرة الى اهمية هذه اللقاءات ودورها الايجابي في تبادل التجارب والخبرات والتعرف عن قرب على التطورات الايجابية التي تشهدها بلادنا على مختلف الاصعدة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى