لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية تستمع إلى ممثلي الأساتذة الناجحين في مناظرة دخول مرحلة تكوين في الماجستير المهني في علوم التربية

عقدت لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي صباح اليوم الجمعة 17 نوفمبر 2017 جلسة استماع إلى ممثلي الأساتذة الناجحين في مناظرة دخول مرحلة تكوين في الماجستير المهني في علوم التربية. وأكّد الممثلون في مداخلتهم تمسّكهم بحقهم الشرعي في الانتداب والتكوين والتعيين باعتبار استيفاءهم لكل الشروط المنصوص عليها في القانون، فضلا عن نجاحهم في المناظرة التي تدخل في اطار الانتداب، مشيرين إلى أنهم متفرغين منذ شهر سبتمبر المنقضي على ذمة وزارة التربية. كما بيّنوا انهم لم يطالبوا بالتعيين المباشر ولم يرفضوا التكوين كما تم الترويج له بل طالبوا بضمان الانتداب بعد فترة التكوين، مشددين على ضرورة توفير تكوين بيداغوجي وتطبيقي بمراكز التكوين التابعة لوزارة التربية. وأشار المتدخلون إلى استيائهم الشديد من بعض التصريحات التي اعتبروها محبطة وتمس من مستواهم التكويني، وكذلك من استعمال القوة ضدّهم خلال احتجاجهم السلمي أمام وزارة التربية. وفي تفاعلهم دعا النواب المتدخلين إلى اقتراح حلول بديلة تساهم في حلحلة المشكل، وتساءلوا عن دور وزارة التكوين المهني والتشغيل في هذا الاشكال التي بإمكانها أن تعتمد عقد الكرامة. كما تساءلوا عن سبب إغلاق دور المعلمين العليا التي كانت تأطّر الأساتذة معبرين عن رفضهم لالية انتداب أساتذة عرضيين دون مناظرات. كما ندّد بعض النواب بالأسلوب القمعي الذي مورس على الأساتذة خلال احتجاجهم السلمي، معتبرين أن مطالب الأساتذة مشروعة ومن الضرورى احترام مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص. ودعا النواب إلى فتح مساحات حوار للتباحث عن حلول بديلة للوصول إلى اتفاق يرضي كل الأطراف، مع التعقل وتفادي الحياد عن القضية الجوهرية.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى