لجنة الصناعة تستمع الى وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية

استمعت لجنة الصناعة والطاقة والثروات الطبيعية والبنية الاساسية والبيئة بعد ظهر يوم الخميس 16 نوفمبر 2017 الى وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية حول مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2018 . واستعرض الوزير الأهداف الاساسية التي رسمتها الوزارة والخطط الاصلاحية التي ترمي الى تحقيقها سنة 2018 والتي تتمثل بالخصوص في تنمية وتطوير البنية التحتية، وتفعيل برنامج التهيئة الترابية والتعمير والاسكان، الى جانب تطوير وتنمية قطاع البناء. واكّد الوزير انه في اطار برنامج تطوير البنية التحتية تحرص الوزارة على دعم والحفاظ على جودة شبكة الطرقات وربط التجمعات الريفية، الى جانب حماية المناطق العمرانية والشريط الساحلي وذلك بالتحكم في مياه السيلان المتأتية من الاحواض الساكبة على مشارف المدن والتجمعات السكنية. وفي خصوص برنامج التهيئة الترابية والتعمير والاسكان، اوضح الوزير عزم وزارته على البدء في التخطيط العمراني والاستراتيجي المستدام للمدن والتجمعات الريفية للتحكم في التوسعات العمرانية مما سيفضي الى النهوض بالسكن الاجتماعي والتصدّي للبناء الفوضوي. كما ابرز ضرورة تدعيم وتعصير الطرقات داخل المناطق البلدية، الى جانب حماية المدن من الفيضانات وذلك بالتصدي للكوارث الطبيعية. واستعرض الوزير الأهداف المرسومة فيما يخص تطوير وتنمية قطاع البناء والتي تتمثل في تعزيز البناء المستدام وادخال الممارسات الجيدة عند انجاز البنايات العمومية، وأوضح الاهداف الداخلية للوزارة والتي تتمثل في مقاومة الفساد وارساء مقومات الحوكمة الرشيدة . وتطرق الى ضرورة اصلاح النصوص القانونية التشريعية والترتيبية التي تتعلق بالوزارة. وفي تفاعلهم ثمّن النواب دقة المعطيات المقدمة ، وابرزوا حاجة المواطن الملحة لمجلة التخطيط العمراني التي تبرز أهميتها في تنظيم الطرقات والتصدي للبناءات الفوضوية. كما شددوا على ضرورة معالجة الاشكال المتمثل في نقص المخزون العقاري في بعض الجهات. كما اشاروا الى وضعية بعض الجسور المتداعية في عديد الجهات والتي أصبحت تهدد حياة المواطن لعدم مطابقتها للمعايير الدولية، الى جانب فيضان الاودية في العديد من الجهات الحساسة وما تسببه من تأثير سلبي عل ىسير الحياة العادية للمواطن وعلى النشاط الاقتصادي عامة . وشدّد بعض الاعضاء على ضرورة التسريع في استكمال المستشفى الجهوي بقابس وتفعيل قانون حماية الاراضي الفلاحية بالتسريع في اصدار الاوامر التطبيقية. كما شدّدوا على ضرورة العناية بالمسالك الريفية والطرق السيارة والتصدي للفياضانات في عديد المناطق الريفية.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى