لجنة المالية تعقد لقاء مع وفد عن إدارة البنك الاوروبي لإعادة الاعمار والتنمية

عقدت لجنة المالية والتخطيط والتنمية صباح اليوم الاثنين 23 اكتوبر 2017 لقاء مع ممثلين عن البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية، وذلك في إطار التعرف على الصعوبات الاقتصادية الوطنية الكبرى وأولويات العمل، وبحث سبل التعاون المالي بين الجانبين ومزيد تطويره. وأكّد اعضاء اللجنة ضرورة تحسين مناخ الاستثمار ودعم الاقتصاد وتشجيع المؤسسات الصغرى والمتوسطة على الولوج الى الأسواق الخارجية، مبرزين في هذا الصدد أهمية التعامل مع البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية والاستفادة من تجاربه. كما تساءلوا عن مجالات وقطاعات تدخّل البنك ولاسيما حول دوره ومدى تفعيل برامجه ومخططاته. وتساءل بعض النوّاب من جهّة أخري حول التمويلات المسندة من البنك وشروطها ونصيب الدولة التونسية من التمويلات الموجهّة الى جنوب المتوّسط. كما تساءلوا عن الحلول التي يمكن اعتمادها للحفاظ على نسبة الفائدة خاصّة في ظّل تدهور قيمة الدينار التونسي وطول اجراءات المصادقة على القروض. وفيما يتعلّق بالصعوبات الاقتصادية، اكّد النواب انّها تتعلّق بالأساس بالبحث عن مستثمرين وتمويلات، اضافة الى ضعف القدرة التنافسية. واكّد البعض الاخر ان تونس تعيش اليوم ازمة اقتصادية حادّة يرافقها ارتفاع هام في نسبة التداين مما يجعل الحل الوحيد هو التوجه نحو القطاع الخاص الذي يشكو في حد ذاته من عديد الصعوبات . من جهتهم، قدّم ممثلو البنك لمحة عن التوجهات العامّة للبنك واهمّ قطاعات ومجالات تدخّله على غرار المجال الفلاحي ومجال التكنولوجيا والمعلومات. وأكدّوا دعمهم المستمر لتونس في إطار رؤية تفاؤلية.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى