لجنة الصحة تعقد جلسة استماع إلى وزيرة الصحة

عقدت لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية صباح اليوم الخميس 13 جويلية 2017 جلسة استماع الى وزيرة الصحة بحضور رؤساء اللجان الجهوية للصحة، لتدارس القطاع الصحي وأوضاع المستشفيات بكامل الجهات بالبلاد التونسية على اثر عدد من الزيارات الميدانية التي قامت بها اللجنة. وقد أكدت الوزيرة في العرض الذي تقدمت به أن قطاع الصحة يشكو إجمالا من عديد الصعوبات والإشكاليات مما يستوجب إعداد خطة وطنية فعالة للنهوض به. كما أشارت إلى ضرورة مقاومة العديد من الأمراض السارية مثل أمراض القلب والشرايين وضغط الدم إلى جانب ضرورة الحد من وفيات الأمهات. وبيّنت الوزيرة أن تردي وضع القطاع الصحي يرجع بالخصوص الى أوضاع البنية التحتية وخاصة إلى وضعية التداين التي تشكو منها المؤسسات الصحية على غرار المستشفيات التي بلغت نسبة تداينها 266 مليون دينار والصيدلية المركزية التي بلغت نسبة تداينها 500 مليون دينار سنة 2017. كما اشارت الى ضعف الخدمات في مراكز الصحة الأساسية ونقص الأدوية إلى جانب نقص الموارد البشرية في المستشفيات بالمناطق الداخلية على اثر استقالة 147 طبيب اختصاص من المستشفيات العمومية، مؤكّدة تأثير هذه العوامل على الأوضاع الصحية بالبلاد التونسية. وقدمت الوزيرة عرضا عن أهداف وزارة الصحة على المدى القصير والمتمثلة في تأهيل 40 مركز للصحة الأساسية سنة 2017 علما بأنه تم تسجيل دخول 85 مشروع متعلق بتطوير عيادات الاختصاص في مراكز الصحة الأساسية حيز التنفيذ سنة 2017 إلى جانب تزويدها بالمعدات وإعادة تهيئة الأقسام الاستعجالية. وفي تفاعلهم مع عرض وزيرة الصحة، ثمن النواب المجهود المبذول، مؤكّدين الصعوبات التي يشكو منها القطاع الصحي من نقص في الأدوية والتجهيزات إلى جانب نقص الإطارات الطبية بالمناطق الداخلية وأطباء الاختصاص على غرار المستشفى الجهوي بباجة والقصرين وباجة وجندوبة وقابس ومدنين وقبلي وولاية تطاوين ومدنين وزغوان. كما شددوا على ضرورة تطبيق مبدأ التمييز الايجابي في القطاع الصحي على العديد من المناطق الداخلية وتزويدها بالتجهيزات اللازمة. وأشار النواب الى معضلة وسائل النقل وسيارات الإسعاف المنقوصة بكامل الجهات الداخلية تقريبا بسبب جمود ميزانية المستشفيات وعدم مواكبتها لحاجيات المرضى المتزايدة. وشددوا على ضرورة تعاضد مجهودات وزارتي الصحة والتجهيز في النهوض بالبنية التحتية للمؤسسات الصحية.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى