لجنة الشباب تستمع إلى تنسيقية طلبة الدكتوراه

إستمعت لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي صباح اليوم الخميس 13 أفريل 2017 إلى ممثلين عن تنسيقية طلبة الدكتوراه، وذلك للإطلاع على مشاغلهم والصعوبات التي تعترضهم والحلول المقترحة في هذا الصدد. وأثار الممثلون عن تنسيقية طلبة الدكتوراه عديد الإشكاليات التي يعاني منها قطاع البحث العلمي على غرار تدني ميزانية البحث العلمي وغياب التنسيق بين مخابر البحث، إلى جانب غياب ما اعتبروه رؤى وأهداف واضحة وراء عديد البحوث التي تنجز داخل المخابر داعين إلى حوكمة هذا المجال. كما تحدث ممثلو التنسيقية عن وجود حوالي 4000 دكتور عاطل عن العمل من بين 12000 أي مايعادل 70% مبينين أن ظاهرة البطالة لدى هذه الفئة تفاقمت بعد الثورة بسبب غياب المبادرات الرامية لحلحلة هذه الأزمة في خضم الإهتمام بالمشاكل الأخرى، وعدم تشريك طلبة الدكتوراه والدكاترة المعطلين عن العمل في برامج إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي. كما طالبوا بتدارك هذا الوضع في إطار مشروع الإصلاح الذي تعكف عليه الوزارة حالياً من خلال تشريكهم كفاعلين اساسيين في المجال. وطالب ممثلو التنسيقية بالترفيع في عدد الانتدابات في خطة مساعد أو أستاذ مساعد وتحديد معايير واضحة للإنتداب والمشاركة في المناظرات، مقترحين في نفس السياق بعث هيئات خاصة لمراقبة هذه المناظرات. كما طالب ممثلو التنسيقية بإدراج صفة دكتور أو باحث ضمن السلم الوظيفي مستنكرين إسناد صفة عامل يومي لعدم تطابقها مع وضعيتهم الحقيقية ومستواهم الأكاديمي. من جهة أخرى، قدم ممثلو التنسيقية جملة من المقترحات من بينها إحداث خطة ما بعد الدكتوراه Post-doc تكون ميزانيتها مدرجة ضمن ميزانية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.كما تم إقتراح إحداث أقطاب تكنولوجية في قطاعات حيوية من شأنها النهوض بالتنمية الإقتصادية يكون الدكاترة فاعلين فيها. وتفاعل النواب مع تدخلات ممثلي تنسيقية طلبة الدكتوراه، حيث ابدوا مساندتهم لمطالبهم وأكدوا مشروعيتها كما ثمنوا المقترحات التي تم تقديمها وتعهدوا بمزيد التداول بشأنها وتبني ما يمكن تبنيه والعمل على تحقيقه. كما اكدوا أهمية مجال البحث العلمي ودوره في النهوض بالواقع الاقتصادي للبلاد وضرورة تفعيل دور الدكاترة في المنظومة التنموية وذلك في إطار مقاربة شاملة. هذا وأشار النواب الى ضرورة انفتاح الجامعة على محيطها الاقتصادي وعدم التقوقع والاكتفاء بالمستوى الأكاديمي. ودعوا من جهة أخرى إلى تحديد شروط ومعايير مضبوطة لقبول الطلبة في مستوى الدكتوراه وذلك للتقليص من عدد الدكاترة المعطلين عن العمل. وأفاد رئيس اللجنة بأنه سيقع الاستماع، في نفس السياق، إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي ولكاتب الدولة للبحث العلمي لطرح جميع الإشكاليات والمقترحات المقدمة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى