لجنة شؤون المرأة تزور مركز "أمان" لإيواء النساء ضحايا العنف بولاية بأريانة ومركز " بيتي" لإيواء النساء دون ملجأ بتونس المدينة

أدّت لجنة شؤون المرأة والأسرة والطفولة والشباب والمسنين صباح يوم الاثنين 03 أفريل 2017 زيارة ميدانية الى كل من مركز "أمان" لإيواء النساء ضحايا العنف بولاية أريانة والى مركز " بيتي" لإيواء النساء دون ملجأ بتونس المدينة، وذلك بهدف معاينة وضعية النساء المعنّفات والنساء دون ملجإ، والخروج بتوصيات للعمل على ملاءمة مشروع قانون مناهضة العنف ضد المرأة مع الواقع ضمانا لحسن تطبيقه . وزار أعضاء اللجنة مركز "أمان" لإيواء النساء ضحايا العنف بولاية أريانة وتعرّفوا على مكوّناته وعاينوا ظروف العمل وبالإقامة فيه، ثم عقدوا جلسة عمل مع المشرفين عليه للتداول بخصوص نشاطه وكيفية تعامله مع حالات العنف الواردة عليه وتباحث الصعوبات والاشكاليات التي تعرقل حسن سير عمله. وقدّمت مديرة المركز عرضا عن المركز وأهدافه والأطراف المساهمة فيه، والإجراءات القانونية ومسار التعهد بالنساء وكيفية التعامل معهن. كما أشارت الى بعض الصعوبات والنقائص المادية التي تعترض عمله باعتبار ان التعهد الصحي والقانوني والاجتماعي بالنساء يتطلّب إمكانية مادية هامة. واكّدت من جهة اخرى نقص الإمكانيات اللوجستيية وعدم تماشي الإجراءات الإدارية مع خصوصيات المركز وحاجياته . كما أبرزت ضرورة إرساء استراتيجية تشمل جميع الوزارات المعنية لتسهيل عمل المركز واضفاء المزيد من المرونة في تعامل الإدارة معه . من جهتهم ثمن أعضاء اللجنة مجهودات الإطارات القائمة على المركز وتضحياتهم وأكّدوا أن مناهضة العنف المسلط على المرأة تعد من الأولويات. كما شدّدوا على ضرورة انشاء مراكز إيواء في الجهات. واقترحوا من جهة اخرى عقد جلسات استماع علنية الى نساء معنفات صلب لجنة المرأة للتحسيس بضرورة وضع حد لمثل هذه الممارسات، مؤكّدين ان هذه الزيارة الميدانية سوف تستثمر إيجابا للخروج بقانون ناجع يناهض العنف ضد المرأة. وتحوّل اعضاء اللجنة بعد الظهر إلى مركز " بيتي" لإيواء النساء دون ملجأ بتونس المدينة، حيث تعرّفوا على مكوناته وانشطته ، ثم عقدوا جلسة عمل استمعوا في مستهلها الى عرض عن الجمعية وأهدافها ومبادئ عملها واهم النشاطات التي تقوم بها وكيفية قبول النساء واجراءات التعامل مع الملفات الواردة على الجمعية والتي بلغت 505 ملف لنساء معنفات ودون ملجإ منذ تأسيس الجمعية سنة 2012 . وأكّدت ممثلة الجمعية ضرورة تظافر الجهود والتنسيق لتفادي الصعوبات خاصة فيما يتعلّق بالتعهد الصحّي، مشيرة في هذا السياق الى إمكانية توفير وزارة الصحة لدفاتر علاج مجانية لصالح هؤلاء النساء بالإضافة الى توفير مساكن اجتماعية . وأكّد أعضاء اللجنة أهمية العمل الذي يقوم به هذا المركز، ودوره في الإحاطة والتعهّد بهذه الفئة من النساء، مشدّدين على ضرورة مساعدة مثل هذه المراكز وتسهيل عملها.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى