لجنة الأمن والدفاع تنظر في جدول أعمالها للفترة المقبلة

عقدت لجنة الامن والدفاع جلسة صباح اليوم الاثنين27 مارس 2017 للنظر في برنامج عملها للفترة المقبلة . وقد استهل رئيس اللجنة الجلسة بتأكيد أهمية أعمال اللجنة وأهمية الملفات التي وجب عليها متابعتها والنظر فيها على غرار ملف الحرس الوطني. كما تعرض النواب إلى إمكانية إعداد مبادرة تشريعية تتعلق باليات وإجراءات الرقابة على القوات الحاملة للسلاح، وذلك لإعطاء صلاحيات أوسع للجنة وتفعيل دورها الرقابي وفقا للنظام الداخلي للمجلس. وتمّ التطرق من جهة أخرى إلى جدول أعمال اللجنة الذي تمحور بالأساس حول سلسلة من الدورات التكوينية مع المعهد الوطني للدفاع، إلى جانب إعداد يومين دراسيين بالشراكة مع مؤسسة الجيش الوطني وجمعية متقاعدي الجيش الوطني، والقيام بزيارتين ميدانيتين لأحد السجون ولميناء رادس. هذا وشدّد النواب على ضرورة ربط عمل اللجنة بأهداف محددة وفقا للمهام الموكلة إليها طبقا للنظام الداخلي، وتفعيل دورها الرقابي وإضفاء مزيد من النجاعة عليه باعتباره الدور الرئيسي. كما أكد النواب ضرورة تسليط اللجنة رقابتها على التصرف في المال العام وخاصة فيما يتعلق بالصفقات العمومية المتعلقة بشراء الأسلحة. كما أكدوا ضرورة التداول في بعض الملفات العاجلة والدقيقة على غرار ملف الإرهاب وملف الديوانة. وطالب النواب في هذا الصدد بضرورة تمكين اللجنة من جميع الوثائق والتقارير اللازمة بصفة دورية من قبل السلط المعنية. كما قررت اللجنة الاستماع إلى نقابة الديوانة في جلسة لاحقة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى