لجنة التنمية الجهوية تضبط موعد الزيارة القادمة لولايات سيدي بوزيد والقيروان والقصرين

اجتمعت لجنة التنمية الجهوية ظهر اليوم الاثنين 13 مارس 2017 لتقييم الجلسة العامة التي خصصت لمناقشة تقرير اللجنة حول الزيارات الميدانية لولايات الشمال الغربي، وللنظر في أجوبة أعضاء الحكومة ومدى استجابتها لتوصيات اللجنة والجلسة العامة وللإعداد للزيارة الميدانية للوسط الغربي. وفي بداية الجلسة اتفق أعضاء اللجنة على تحديد يومي 30 و31 مارس موعدا للزيارة القادمة للوسط الغربي "سيدي بوزيد والقيروان والقصرين". ثم استعرضوا برنامج الزيارات لبقية ولايات الجمهورية إلى حد نهاية الدورة العادية الحالية . وتطرق أعضاء اللجنة إلى الزيارات التي قامت بها اللجنة الى ولايات الشمال الغربي وتقدّموا بعديد الملاحظات بخصوص سيرها وتنظيمها، واقترحوا مزيد التنسيق مع المجالس الجهوية في ما يتعلق بالزيارات المقبلة بهدف اضفاء مزيد الجدوى والفاعلية عليها . كما شدّد النواب على أهمية التحضير الجيد للزيارة المقبلة والتركيز على أهم النقاط التي تمكّن من تنمية الجهة، معتبرين أن نجاح الزيارة للوسط الغربي خطوة هامة لكسب الثقة وفرصة للتحسيس بالدور الهام الذي تقوم به لجنة التنمية الجهوية . كما تداول الأعضاء حول سير الجلسة العامة التي خصصت لمناقشة تقرير اللجنة حول الزيارات الميدانية لولايات الشمال الغربي ، وتقدّموا كذلك بمقترحات تتصل بطرح الأسئلة وتفاعل أعضاء الحكومة معها ، داعين إلى اعتمادها بما يمكن النواب من القيام بدروهم الرقابي على الوجه الأفضل . واتفق أعضاء اللجنة على عقد اجتماع لمواصلة النظر في مدى استجابة الوزارات لتوصيات اللجنة بعد تلقي كل التفاعلات والملاحظات من جميع الوزارات المعنية . وفي ختام الجلسة اقترح الأعضاء عقد جلسة عامة لمناقشة موضوع التنمية في ولايات الوسط الغربي خلال الأسبوع الثاني من شهر افريل القادم ، كما اقترحوا التنسيق مع الأكاديمية البرلمانية بخصوص تنظيم يوم دراسي حول مفهوم مبدا التمييز الايجابي واليات تفعيله .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى