لجنة الصحة تنظر في مشروع القانون المتعلق بمحاضن ورياض الأطفال

نظرت لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية خلال اجتماعها صباح اليوم الاربعاء 15 فيفري 2017 في مشروع القانون عدد 59/2016 المتعلق بتنظيم محاضن ورياض الأطفال. وتطرّق الأعضاء إلى الأهمية التي يكتسيها مشروع هذا القانون، مؤكّدين في هذا الصدد الانعكاسات الايجابية للعناية بالطفولة على تكوين أجيال ومجتمع الغد . وأشاروا من جهة أخرى إلى الإشكالات المطروحة حاليا في قطاع محاضن ورياض الأطفال على غرار انتشار الفضاءات الفوضوية، وتردّي الخدمات، إلى جانب نقص الإطارات والكفاءات في الميدان ونقص المراقبة البيداغوجية. وتعرّض النواب إلى الزيارة الميدانية التي أدتها اللجنة إلى ولاية جندوبة مؤخرا، وما تمت معاينته من إخلالات في القطاع يمكن أن تعرّض الأطفال إلى عديد من المخاطر. وأكد الأعضاء ضرورة بعث المحاضن من قبل الدولة والجماعات العمومية المحلية والمؤسسات العمومية،وتكريس هذه الالزامية ضمن الفصل السادس من مشروع القانون الذي يتسم بالمرونة. ورأى البعض ضرورة عودة نشاط رياض الأطفال التابعة للبلديات، مع ضمان احترام القانون وكراس الشروط التي يجب تنقيحها و تحسينها. كما تطرق أعضاء اللجنة إلى الأطفال ذوي الإعاقة ومدى الاهتمام بهم ضمن مشروع هذا القانون، مؤكّدين ضرورة حمايتهم من كل تمييز وضمان الإحاطة بهم وإدماجهم ، فضلا عن ايلاء الاهتمام الخاص بذوي الإعاقات الذهنية. كما أكّدوا ضرورة العمل على أن يكون مشروع القانون زجريا ومنظما للقطاع مع ضمان مبدا تناسب العقوبة مع التجاوزات.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى