النواب يتوجّهون بأسئلة شفاهية إلى وزير الشؤون المحلية والبيئة

في إطار ممارسة مجلس نواب الشعب لدوره الرقابي تمّ خلال الجلسة العامة الملتئمة اليوم الثلاثاء 07 فيفري 2017 توجيه أسئلة شفاهية إلى وزير الشؤون المحلية والبيئة ، وذلك على النحو التالي : ** توجّه النائب مراد الحمايدي بسؤال حول إجراء خلّف استياء لدى عملة الجماعات المحلية الذين تم استثناؤهم وحرمانهم من التمتع بأحكام المدوّنة المهنية والتراجع عن إعادة تصنيفهم. وطالب بتقديم الإيضاحات اللازمة حول هذا الموضوع وأسباب عدم توحيد الإجراءات بين مختلف البلديات. ** توجه النائب عماد الدايمي بسؤال حول استمرارية اعتماد الحلول الوقتية للتصرف في النفايات بجربة. ** توجّهت النائبة سلاف قسنطيني بسؤال حول وضعية بلدية ساقية الدائر بصفاقس التي تعيش فراغا بسبب حل النيابة الخصوصية.كما تساءلت عن أسباب عدم تفعيل الوزارة لمقترح تشكيل هيئة تسييرية نالت ثقة جميع الأطراف. ** توجّه النّائب مبروك الحريزي بسؤال حول الإجراءات المتخذة لتمكين البلديات القائمة والبلديات المحدثة أخيرا من حسن أداء مهامها وتأهيلها للاستجابة لمقوّمات السلطة المحلية، وذلك في ما يتعلّق بدعم الموارد البشرية وتكوين الإطارات، إلى جانب معايير توزيع ميزانيات إحداث البلديات الجديدة, وكيفية مراقبة التصرف المالي وأخذ الإجراءات الوقاية والردعية اللازمة طبقا للتقارير الرقابية، وخاصة من خلال مثال بلدية القصرين. ** توجهت النائبة أمل سويد بسؤال حول تطوّرات ملف إحداث عمادة في منطقة "مزرع بن سلامة " من معتمدية مارث، وضمّها لمعتمدية "دخيلة توجان" .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى