لجنة الأمن والدفاع تستمع إلى المدير العام للديوانة

اجتمعت لجنة الأمن والدفاع صباح اليوم الإثنين 23 جانفي 2017 للاستماع إلى المدير العام للديوانة، الذي قدّم في بداية مداخلته لمحة عن برنامج تعصير الديوانة الذي وقعت المصادقة عليه من قبل مجلس وزاري في 2015 ويقوم بالأساس على دعم الجانب اللوجستي وتحسينه والتقليص من الإجراءات الديوانية وتكوين الأعوان. وبيّن من ناحية أخرى أن الديوانة تمكنت من تجاوز الفوضى التي شهدها هذا السلك بعد الثورة، مشيرا إلى ضرورة تمويل برنامج مكافحة الفساد للفترة الممتدة بين 2016 و2020 لتفادي انتكاسة هذا السلك. كما أشار المدير العام إلى نقص التجهيزات التي تساهم في مكافحة الفساد والتهريب، مؤكّدا أهمية دعم الديوانة بالموارد اللوجيستية والمادية وإرساء نظام معلوماتي جديد. كما تطرق إلى أهمية مراجعة التصرف في الموارد البشرية وإلى ضرورة بعث إدارات جهوية جديدة في الجنوب الشرقي والشمال الغربي باعتبارهما من المناطق التي ينتشر فيها التهريب. وتطرق كذلك إلى برنامج مكافحة الفساد في الديوانة الذي تمت صياغته بالتعاون مع المنظمة العالمية للديوانة. و تفاعلا على ما تمّ عرضه تطرق النواب إلى شبهة الفساد التي تحوم حول سلك الديوانة وتتجلى في آفة التهريب والتجارة الموازية، مشيرين إلى إمكانية وجود لوبيات تتحكم بالديوانة ، ومؤكّدين أهمية فتح بحث داخلي للوقوف على حقيقة هذه الشبهات . هذا وأعتبر أعضاء اللجنة أن رقمنة الإدارة يمكن أن يساهم في تقليص نسبة الفساد مبينين أن تحسين ظروف عمل أعوان الديوانة وتحفيزهم من شأنه الحد من ظاهرة الفساد. وأبرز النواب من ناحية أخرى أن الاعتراف بوجود الفساد ومحاولة الحد منه إلى جانب إبلاء أهمية للاتصال والإعلام يمكن أن يساهم في استرجاع الثقة في مؤسسة الديوانة، مشيرين في هذا الصدد إلى حادثة حاوية المواطن البلجيكي والتعامل الإعلامي معها . وأشار أعضاء اللجنة من ناحية أخرى إلى ضرورة القضاء على كبار المهربين، مؤكّدين أن التهريب والتجارة الموازية تتم عبر المعابر الحدودية والموانئ بطريقة قانونية نتيجة استفحال الفساد. كما تساءلوا عن العلاقة بين الديوانة والشرطة الجبائية وعن إلزامية التصريح بالممتلكات من قبل إطارات و أعوان الديوانة. وفي جوابه عن تساؤلات النواب أكد مدير عام الديوانة أن سلك الديوانة يخضع إلى واجب التصريح بالمكتسبات، مشيرا إلى تدني سلم أجور الأعوان وهو ما يفتح الباب أمام الفساد. كما ابرز ضرورة تعميم نظام المراقبة الرقمية في المواني والمعابر الحدودية في إطار تعصير الديوانة مع دعمها بالتجهيزات والموارد البشرية .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى