لجنة شؤون ذوي الإعاقة تستمع إلى ممثلين عن المنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وعن مركز التأهيل والتكوين المهني للمكفوفين بسيدي ثابت

استمعت لجنة شؤون ذوي الإعاقة والفئات الهشة خلال اجتماعها صباح اليوم الإثنين 23 جانفي 2017، إلى ممثلين عن المنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وإلى ممثلين عن مركز التأهيل والتكوين المهني للمكفوفين بسيدي ثابت. وأوضح ممثل المنظمة التونسية للدفاع عن الأشخاص ذوي الإعاقة، أن هذه الجلسة تندرج في إطار طلب الدعم من اللجنة لترشح المنظمة لنيل جائزة نوبل للسلام 2017. وبيّن أن الإستراتيجية التي أعدتها المنظمة للترشح تتمثل في بناء مراكز متنقلة لتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة في مناطق النزاع، ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة تربويا وثقافيا واجتماعيا، وحماية الأشخاص ذوي الإعاقة من أي شكل من أشكال التمييز والعنف . من جهتهم طالب أعضاء اللجنة بمعطيات وإحصائيات دقيقة عن الأشخاص ذوي الإعاقة في مناطق النزاع ، مع مزيد تدقيق الإستراتيجية وإمداد اللجنة بها للإطلاع عليها قصد تدعيم المنظمة للترشح لجائزة نوبل للسلام 2017 واستمع أعضاء اللجنة في جانب أخر من الجلسة إلى ممثلين عن مركز التأهيل والتكوين المهني للمكفوفين بسيدي ثابت، الذين طالبوا بتدخل اللجنة لمنحهم حقوقهم المهنية وحمايتهم من الطرد على خلفية دخولهم في اعتصام. من جهتهم أكّد أعضاء اللجنة ضرورة إلحاق المركز الذي يخضع حاليا لإشراف المؤتمن العدلي، بوزارة التكوين المهني والتشغيل، واستنكروا عرقلة إعادة نشاطه. كما تعهّدوا بعقد جلسة عمل مع وزارة الشؤون الإجتماعية والمؤتمن العدلي لإيجاد الحل المناسب لاستئناف العمل بالمركز. وقرر أعضاء اللجنة من جهة أخرى تنظيم زيارة ميدانية إلى ولاية الكاف خلال شهر فيفري المقبل للوقوف على المشاكل التي تعاني منها مراكز الأشخاص ذوي الإعاقة بالجهة، والتباحث في سبل إيجاد الحلول الملائمة لها.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى