لجنة شهداء وجرحى الثورة تستمع إلى وزير الوظيفة العمومية بخصوص ملف المفروزين أمنيا

استمعت لجنة شهداء الثورة و جرحاها وتنفيذ قانون العفو العام والعدالة الانتقالية يوم الاثنين 09 جانفي 2017 إلى السيد عبيد البريكي وزير الوظيفة العمومية بخصوص ملف المفروزين أمنيا . وقدّم الوزير في بداية مداخلته إحصائيات عن عدد الملفات التي وردت على الوزارة والتي وقع إدماج أصحابها في الوظيفة العمومية وخصوصا في سلك التربية وقد بلغ عددهم 125 مفروزا أمنيا كمجموعة أولى وتعمل الوزارة على تسوية وضعية مجموعة ثانية. ومن جهتهم تطرق النواب إلى المعايير المعتمدة لتحديد المفروزين أمنيا إن كانت تقتصر على أشخاص تم إقصائهم وحرمانهم من حقهم في الانتداب لانتمائهم لإتحاد العام لطلبة تونس أو تشمل كذلك المنتمين إلى اتحاد أصحاب الشهائد العليا. كما تساءلوا حول إمكانية إضافة ملفات أخرى. وتطرق أعضاء اللجنة إلى وجود بعض الشباب الذي تمّ اعتبارهم مفروزين أمنيا ولا يرغبون في الانتداب بقدر رغبتهم في الحصول على حقوقهم التي وقع حرمانهم منها على غرار الحق في السفر. وطالب النواب بإيجاد حل للمفروزين أمنيا من أصحاب الشهائد العليا الذين لم يقع انتدابهم، وأشاروا إلى إمكانية تقديم مقترح قانون يتعلق بالمفروزين أمنيا ليكون سندا قانونيا للانتداب بالوظيفة العمومية. وفي رده على تساؤلات النواب أكد الوزير أن المعلومات حول المفروزين أمنيا لا يمكن اعتمادها إلا إذا كانت صادرة عن وزارة الداخلية.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى