لجنة الأمن والدفاع تضبط برنامج عملها للفترة المقبلة

عقدت لجنة الأمن والدفاع جلسة صباح اليوم الإثنين 26 ديسمبر 2016 للنظر في برنامج عملها خلال الثلاثية المقبلة. وأكد النواب أهمية الدور الرقابي للجنة وتطوير مساهمتها في إصلاح المنظومة الأمنية ومجابهة النقائص في قطاعي الأمن والدفاع. وناقش الأعضاء مسألة الإستماع لوزير الداخلية حول الوضع الأمني في البلاد، مؤكدين ضرورة تناول الملفات الحارقة والتعرف على مدى تطور آليات عمل الوزارة في مجابهة التهديدات الإرهابية مقارنة بالسنوات الفارطة، والعمل على تقييم الأداء في تكريس الخطة الوطنية لمكافحة الإرهاب وتطبيق الإجراءات الأمنية التي إتخذتها الحكومة مؤخرا. واكّدوا أن مناقشة موضوع الإرهاب يعتبر أولوية قصوى، واقترحوا مساءلة وزير الداخلية حول العائدين من بؤر التوتر وإتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهم. كما تمسكوا بمطالبة الوزير بتقديم مزيد من التوضيحات حول حادثة إغتيال الشهيد محمد الزواري والتسريع في إتمام بعث مركز الإستخبارات، ومراجعة السلوك الأمني في التعامل مع الصحفيين التونسيين والأجانب. وإتفق أعضاء اللجنة على برنامج العمل خلال الفترة القادمة الذي يتضمن تنظيم سلسلة من الإستماعات الى كل من وزير الداخلية ، والى المدير العام للديوانة التونسية للتعرف على الوضع الحالي للديوانة والإنجازات في مجال مقاومة التهريب. كما تم الاتفاق على تنظيم زيارة ميدانية إلى الميناء التجاري برادس والاستماع الى مدير الحماية المدنية. بالإضافة إلى تنظيم جلسة استماع إلى وزير الدفاع الوطني حول مدى التقدم في إنجاز البرامج التنموية .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى