لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية و البحث العلمي تضبط برنامج عملها للمرحلة القادمة

نظرت لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي صباح اليوم الاربعاء 21 ديسمبر 2016 في برنامج عملها للمرحلة المقبلة والمتضمن أساسا مواصلة التداول والتحضير لجلسات الإستماع حول مشروع القانون عدد 49/ 2016 المتعلّق بتدابير خصوصية لتكريس إجبارية الالتحاق بالتكوين المهني الأساسي وحول المبادرة التشريعية عدد 2016/70 المتعلقة بسن قانون يتعلق بإجراءات هيكلية لدعم فرص التشغيل وإدماج الشباب بالسوق المهنية, اضافة الى النظر في مراسلات واردة على اللجنة وضبط طريقة التواصل مع الوزارات مرجع نظر اللجنة. وافتتح النواب النقاش حول مراسلة وردت من مدير مهرجان ايام قرطاج السينمائية في دورتها السابعة والعشرون طالب خلالها اللجنة بعقد جلسة استماع اليه لتوضيح بعض المسائل العالقة بخصوص الأيام التي حامت حولها العديد من الشبهات. واتفق أعضاء اللجة على الاستماع للمعني بالأمر بعد الانتهاء من اعدد التقرير الأدبي والمالي الخاص بهذه الدورة حتى يتسنى للجنة الاطلاع على جميع المعطيات الخاصة بالمهرجان. و اقترح بعض الأعضاء في نفس السياق أن يتمّ الاستماع الى وزير الثقافة بخصوص وضعية القطاع وسياسة الوزارة بصفة عامة خاصة ونحن نقبل على عقد أيام قرطاج الموسيقية . كما أكّد النواب ضرورة العمل على إيجاد طريقة للتواصل والتعامل مع الوزارات المعنية بشؤون التربية والشباب والثقافة والتكوين المهني، وذلك لإضفاء مزيد من الجدوى والنجاعة على عمل اللجنة. أما بخصوص مشاريع القوانين المعروضة على أنظار اللجنة أكد رئيسها أنه يجب البت في المسائل القديمة العالقة على غرار مواصلة النظر في مشروع القانون عدد 49/2016 المتعلق بتدابير خصوصية لتكريس إجبارية الالتحاق بالتكوين المهني الأساسي . واقترح بعض أعضاء اللجنة الاستماع الى خبراء في مجال التكوين المهني إضافة إلى عقد يوم دراسي حول التكوين المهني لمزيد التعمق في الموضوع . وقرّرت اللّجنة عقد جلسة استماع يوم الاربعاء القادم 28 ديسمبر 2016 لكلّ من جمعية قدماء التكوين المهني والاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية . كما اقترح رئيس اللجنة أن يتم عقد جلسة يوم 4 جانفي القادم يتم فيها دعوة النواب الذين قدّموا المبادرة التشريعية عدد 2016/70 المتعلقة بسن قانون يتعلق بإجراءات هيكلية لدعم فرص التشغيل وإدماج الشباب بالسوق المهنية للنقاش حولها. هذا واتفق أعضاء اللجنة على تكوين فرق عمل حسب مواضيع معينة وذلك لتسهيل إعداد التقارير حول المسائل التي ستنظر فيها اللجنة، مؤكدين ضرورة توفير الجوانب اللوجستية لتمكين اللجنة من إتمام برنامج عملها في الآجال المحددة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى