جلسة عمل بين أعضاء لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح ووفد من الجماعات المحلية الأردنية

عقد أعضاء لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح صباح اليوم الخميس 17 نوفمبر 2016 جلسة عمل مع وفد من الجماعات المحلية الأردنية وإطارات المركز الدّولي للحكم المحلي الهولندي بتونس. وتم خلال اللقاء تباحث سبل دعم التعاون وتبادل التجارب بين البلدين بخصوص مسألة اللامركزية والحكم المحلي خاصة أن تونس في مرحلة التـأسيس لهذه التجربة التي تعتبر متقاربة مع نظيرتها في الأردن . وبيّن الجانب الأردني اهتمامه بالتعرف على المسار التشريعي لإرساء تجربة اللامركزية في تونس وآليات تطبيقها، معربا عن الرغبة في الاستفادة من هذه التجربة خاصة وأنّ تونس تزخر بالكفاءات والطاقات في هذا المجال وبلغت أشواطا هامة في هذا المشروع وستدخل قريبا مرحلة التنفيذ. من جانبهم أكّد أعضاء اللجنة أن المؤسّسة التشريعية على وشك الانتهاء من صياغة القانون الانتخابي، مبيّنين أن تجربة اللامركزية في تونس خيار دستوري، ومشيرين إلى ما شهدته مرحلة التأسيس لهذا المشروع من تشاور بين جميع الأطراف واطّلاع على التجارب المقارنة للتمكّن من صياغة نصوص قانونية جيّدة تستجيب لانتظارات المواطن وتتماشى مع خصوصية المرحلة. كما اعتبر أعضاء اللجنة أنّ التحدّيات التي تواجهها تونس في مرحلة تطبيق المشروع تكمن في كيفية توفير الموارد المالية والبشرية الجيدة والقادرة على التسيير الجهوي واتخاذ القرار من أجل إرساء حوكمة محلية رشيدة . وثمّنت رئيسة المركز الدولي للحكم المحلي الهولندي بتونس من جهتها مساعي تونس الرامية لإنجاح تجربة اللامركزية والحكم المحلّي، مبيّنة أن المركز سيواصل جهوده في دعم هذا المسار عبر تكثيف الدورات التكوينية للكفاءات التونسية في هذا المجال .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى