لجنة الحقوق والحريات تستمع إلى رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة

اجتمعت لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية يوم الإربعاء 09 نوفمبر 2016 للإستماع الى السيدة سهام بن سدرين رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة حول مشروع ميزانية الهيئة لسنة 2017. وقد تباينت الآراء في بداية الجلسة بخصوص اعتماد أرقام الميزانية المقترحة من قبل الهيئة على أساس أنها رسمية ، ورأى اغلب الحاضرين أن الوثيقة التي يجب اعتمادها هي الصادرة عن وزارة المالية إلا أن ذلك لا يمنع من الاستئناس بوثيقة الهيئة والعمل على إدخال ما يجب من تعديلات بخصوص الاعتمادات المقترح رصدها للهيئة . كما تمّت الإشارة إلى غياب نص قانوني يضبط مرجع النظر للهيئات والبت في مفهوم الاستقلالية الإدارية والمالية، وأكد العديد على أن مبدأ الاستقلالية يحتم أن تقترح الهيئة ميزانيتها ويتم اعتمادها كوثيقة رسمية إلا أن ذلك غير ممكن حاليا نظرا لعدم تجسيم هذه الاستقلالية في الوقت الراهن ويتم اعتماد كل الميزانيات المقدمة من قبل وزارة المالية . كما أثار المتدخلون مسائل تتصل بعمل هيئة الحقيقة الكرامة وطرق تسييرها والمشاكل التي تشهدها تركيبتها جراء الاستقالات والإقالات وضرورة سد الشغورات الحاصلة في اقرب الآجال ، مشيرين إلى تأثيرات ذلك على مسار العدالة الانتقالية. كما تم التعرض إلى موضوع الانتدابات صلب الهيئة والى بعض المصاريف المبالغ فيها على غرار التسويغ والإشهار والعلاقات العامة. وقد أكّدت رئيسة الهيئة في تعقيبها على تدخلات النواب التمسك بمبدا تكريس إستقلالية الهيئة وبطلب تحكيم اللجنة بخصوص الميزانية داعية إلى عقد جلسة مغلقة مع أعضاء الهيئة لتقديم التوضيحات اللازمة بخصوص بعض المسائل التي تمت إثارتها وخاصة منها المتصلة بطريقة التسيير وبالإتهامات التي وجهها الأعضاء المقالون أو المستقيلون الى الهيئة أطلقها وبملفات المصالحة .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى