لجنة التنمية الجهوية تضبط برنامج ومنهجية عملها

اجتمعت لجنة التنمية الجهوية بعد ظهر اليوم الاثنين 31 أكتوبر 2016 لضبط برنامج ومنهجية عملها للفترة النيابية 2016/2017. واستهلت اللجنة أشغالها بالتأكيد على تعزيز دورها كلجنة خاصة في متابعة ملفات التنمية الجهوية ومراقبة مراعاة السياسة الحكومية لمبدإ التمييز الإيجابي . وأكد أعضاء اللجنة ضرورة الاستناد إلى مؤشرات التنمية والاعتماد على مبدإ التمييز الإيجابي ، لمتابعة ملفات التنمية . كما بينوا أن اللجنة ستكون همزة الوصل بين المجالس الجهوية والسلطة المركزية لتبني وترجمة مطالبهم في مجلس نواب الشعب صلب لجنة التنمية الجهوية . وفي إطار تحديد منهجية عملها خلال الدورة العادية الثالثة، بينت اللجنة أنها ستستند على تقارير الإدارات الجهوية للوقوف على أهم الصعوبات التي تعرقل التنمية الجهوية . واقترح أعضاء اللجنة في نطاق تحديد أولويات اللجنة برمجة ندوة تعنى بتعريف التمييز الإيجابي وآليات تطبيقه ، مع تنظيم يوم عمل للأقاليم للوقوف على وضعية التنمية بكل إقليم ، وذلك بالاعتماد على مؤشر التنمية . كما اقترحوا من جهة أخرى الاستماع إلى وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي . هذا وقررت اللجنة تنظيم جلسة الأسبوع القادم للنظر في تقارير المجالس الجهوية والاطلاع على ما تتضمنه من مشاغل مطروحة، وتحديد برنامج عمل اللجنة على ضوئها .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى