رئيس لجنة الفلاحة ووزير التجارة يعقدان ندوة صحفية لتسلط الأضواء على الاستعدادات لشهر رمضان

بيّن السيد الهادي صولة رئيس لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة خلال ندوة صحفية عقدتها اللجنة بحضور السيد محسن حسن وزير التجارة بعد ظهر اليوم الخميس 26 ماي 2016 بمقر المجلس ان الهدف من الجلسة التي عقدتها اللجنة اليوم هو مراقبة عمل الحكومة في ما يتعلق بالاستعدادات لشهر رمضان المعظم ولمتابعة تقدم تنفيذ بنود القانون المتعلق بإعادة تنظيم المنافسة والأسعار ومدى تفعيله خاصة من خلال مقاومة الاحتكار والمنافسة غير النزيهة والتجارة الموازية ومقاومة التهريب. وأضاف أن لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة عبّرت عن قلقها لعدم تفعيل هذا القانون في اتجاه تدعيم الجهاز المراقبة الاقتصادية بالموارد البشرية والإمكانيات المادية لان هذا الجهاز يتكوّن من 600 عون فقط وهو غير كاف لتغطية كامل تراب الجمهورية، مشيرا إلى أن تكثيف المراقبة يساهم في التحكم في الأسعار وتعديلها وحتى تصبح المنتجات في متناول المواطن والمستهلك. هذا ودعت اللجنة الحكومة لتدارك هذا النقص في إطار قانون المالية لسنة 2017. كما طلبت لجنة الفلاحة من وزير التجارة دعوة اللجنة وطنية للتحكم في الأسعار (التي تجتمع مرة في الشهر) للترفيع من نسق عملها وان تجتمع بصفة أسبوعية وخاصة خلال المواسم والمناسبات وفي رمضان وخلال الصيف حيث يكثر الغش والاحتكار وترفيع الأسعار. من جانبه اكد السيد محسن حسن وزير التجارة أن مستوى الأسعار خلال شهر رمضان 2016 سيكون أقل من شهر رمضان ?2015 وانه تم تكوين مخزونات احتياطية من المواد الأساسية بما يمكن من الاستجابة للطلب الإضافي. كما أكد وزير التجارة أن نسب الاستهلاك تضاعفت خلال هذا الشهر من بينها استهلاك البيض، موضّحا أنه لا نية للحكومة في الزيادة في الأسعار باعتبار أن المحافظة على السلم الاجتماعي من أكبر الأولويات. واضاف أن الديوان التونسي للتجارة الذي يعنى بتوريد المواد الأساسية سجّل تراجعا، حيث بلغت نسبة التضخم 4.3 بالمائة في نهاية أفريل الماضي، بينما كانت 7.5 بالمائة في أفريل 2015.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى