لجنة الصحة والشؤون الإجتماعية تستمع إلى وزير الصحة حول عدد من المسائل العالقة في القطاع الصحي

إجتمعت لجنة الصحة والشؤون الإجتماعية صباح اليوم،الخميس 05 ماي 2016 للاستماع لوزير الصحة، السيد سعيد العايدي، ولممثلين عن مؤسسات راجعة بالنظر إلى وزارة الصحة، حول المشاكل الراهنة المتعلقة بالقطاع الصحي. وقدم وزير الصحة توضيحات بخصوص مرض التهاب الكبدي الفيروسي، وأوضح بأنه منتشر بنسب متفاوتة في الجهات، مشيرا إلى أنه قد تم تكوين لجنة تضم العديد من الاختصاصات بهدف القضاء على هذا المرض. وفي إطار إضفاء مزيد من الشفافية على نشاط المخابر الطبية، أوضح وزير الصحة بأنه قد تم تقديم مقترح قانون ينص على ضرورة نشر المعاملات القائمة بين المخابر والجمعيات بالموقع الرسمي التابع لوزارة الصحة. وتسائل أعضاء اللجنة حول نجاعة الدواء المتوفر حاليا والمعتمد في معالجة التهاب الكبد الفيروسي ، مستشهدين ببعض التجارب المماثلة في التعاطي مع هذا الدواء والذي أدى إلى آثار جانبية على المرضى. كما طالب الأعضاء بتقديم التفسيرات بخصوص إستراتجية الوزارة لمقاومة مرض إلتهاب الكبد الفيروسي، وضمانات التزود بالدواء وكلفة علاج هذا المرض. وأكد وزير الصحة في رده أنه تقرر معالجة المرضى من ذوي الفئات المتوسطة والمعوزة مجانا. مضيفا بأن الأولويات تقضي بالعناية أولا بالأشخاص الذين بلغوا مستوى متقدما من المرض، ومؤكدا على ضرورة متابعة الاشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الكبدي الفيروسي. كما أوضح في جانب آخر حرص وزارة الصحة على إجراء الاختبارات والمراقبات الطبية اللازمة بهدف التأكد من نجاعة الدواء. وأشار الوفد الحاضر بأن وزارة الصحة بصدد إعداد مقترحات، في إطار سياساتها العامة، وذلك بهدف إصلاح وتعصير قطاع الصحة في المستقبل. وأكد الوفد بأن البرنامج الإصلاحي للوزارة يقوم على خمسة محاور تتعلق بتدعيم الوقاية وبعث الإقليم الصحي وتكريس النفاذ العادل للخدمات الصحية وتطوير الحوكمة في قطاع الصحة، بالإضافة إلى تثمين الدور المرجعي للقطاع العمومي للصح اختيار ة. وبخصوص الاتهامات والشبهات المتعلقة بالتجارب المتصلة بالأدوية، أكد ممثلو معهد باستور و الصيدلية المركزية أن تجارب الأدوية تتم في إطار قانوني ولا تنطوي على مخاطر. كما شدد ممثل الصيدلية المركزية على أن هدف المؤسسة هو توفير أكبر قدر من الادوية نافيا وجود صفقات مشبوهة في ما يخص طلبات العروض.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى