لجنة التونسيين بالخارج تستمع لمدير عام ديوان التونسيين بالخارج بالنيابة حول الاستعدادات بمناسبة عودة الجالية المقيمة بالمهجر

إستمعت لجنة شؤون التونسيين بالخارج مساء اليوم، الإثنين 25 أفريل 2016، لمدير عام ديوان التونسيين بالخارج بالنيابة ، حول برنامج الديوان بمناسبة عودة الجالية التونسية بالخارج. وقدّم مدير عام التونسيين بالخارج بالنيابة عرضا تضمّن الاجراءات والتدابير التي تم اتخاذها لاستقبال الجالية التونسية بالخارج. حيث أشار إلى أن المستوى الأول من الاستعدادات شمل زيارة مكاتب الإستقبال التابعة للديوان بأغلب المعابر الحدودية، وذلك في إطار تشخيص النقائص. وأضاف بأنه قد تم تجهيز كافة المكاتب بالوسائل التكنولوجية اللازمة لتسهيل التواصل بين الإدارات المركزية والجهوية. كما تم فتح مكتب جديد بالشباك الموحد للتونسيين بالخارج خاص بتجديد جوزات السفر. وأوضح مدير عام التونسيين بالخارج بالنيابة أن المستوى الثاني من الاستعدادات تعلّق بمجال الأنشطة التي تم برمجتها لفائدة الشباب والأطفال من خلال تنظيم مخيم للأنشطة الترفيهية، بالإضافة إلى تنظيم دروس في اللغة العربية بمعهد بورقيبة للغات الحية. وأضاف ممثل الديوان أن برنامج الأنشطة تضمّن أيضا تكريم كفاءات من النساء المتألقات بالخارج في المجالات العلمية والثقافية والأدبية والإجتماعية، وذلك بمناسبة عيد المرأة. وتوجه أعضاء اللجنة بأسئلة تعلقت بمشكلة الكفاءة في انتداب الملحقين الاجتماعيين وغياب سياسة هجرة واضحة. وتساءلوا بخصوص معايير اختيار المستفدين بتذاكر السفر المجانية، بالإضافة إلى علاقة الديوان بالمجلس الوطني للتونسيين بالخارج الذي سيتم إحداثه مستقبلا. كما اقترح أحد أعضاء اللجنة تكوين لجنة تحقيق لتقييم عمل الديوان ورصد التجاوزات. وبيّن مدير عام ديوان التونسيين بالخارج بالنيابة أن تعيين الملحقين الاجتماعيين هو من أنظار وزارة الشؤون الإجتماعية، وأن مسؤولية الديوان تقتصر على تقييم أدائهم بمناسبة ممارستهم لمهامهم. وأوضح بأن منح تذاكر السفر المجانية تتم في إطار لجنة محدثة للغرض، و التي تتولى إسنادها للأشخاص محدودي الدخل. كما أفاد في إجابته بأن الديوان مرفقا إداريا مدعو إلى الالتزام بتنفيذ السياسات الصادرة عن المجلس الوطني للتونسيين بالخارج.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى