لجنة شهداء الثورة تستمع للهيئات والجهات المعنية بملف العدالة الإنتقالية استمعت لجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو العام والعدالة

استمعت لجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو العام والعدالة الانتقالية مساء الإثنين 18 أفريل 2016، الى ممثلين عن هيئة الحقيقة والكرامة، والى المكلّف بملف العفو العام، والى السيدة ماجدولين الشارني، رئيسة الهيئة المكلفة بملف الشهداء والجرحى وتدوالت اللجنة بخصوص عدد من الملفات المتصلة بأعمال ومشمولات هيئة الحقيقة، على غرار المسألة المتعلقة بتمديد آجال إيداع الملفات والسياسة المعتمدة لجبر الضرر الإستعجالي وملف إحداث صندوق الكرامة. وأوضح ممثلوا هيئة الحقيقة والكرامة أن لجنة التحكيم والمصالحة صلب الهيئة توصّلت بالعديد من الملفات تعلّق أغلبها بالإبلاغ عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، في حين ارتبطت ملفات أخرى بإثارة تهم تتعلق بشبهات فساد مالي. وأشاروا إلى غياب الدولة التام بخصوص تعاونها لتقديم لملفات تخص الأموال المنهوبة والمهرّبة. كما عبّروا عن إستيائهم من عدم تشريكهم في أشغال الوفود الرسمية المنعقدة بالخارج. وتعرّض ممثلوا هيئة الحقيقة والكرامة إلى الإشكال الذي يطرحه غياب المكاتب الجهوية، وأشاروا إلى وجود تسع ( 09 ) مكاتب قارة، بالإضافة إلى تدعيم أشغال الهيئة بوحدات متنقلة داخل البلاد بهدف مزيد الاستماع الى أكبر عدد من الضحايا. وشدّد أعضاء اللجنة على الصلاحيات الواسعة التي منحها القانون المنظم للعدالة الإنتقالية لهيئة الحقيقة والكرامة. وأكدوا على ضرورة أن تتحمل مسؤوليتها في تفعيل العدالة الإنتقالية طبقا لأحكام للدستور. كما أثار أعضاء اللجنة مسألة صندوق الكرامة، حيث أكدوا على أهميته التي تتجاوز حدود التعويض عن الأضرار الفردية لتشمل التعويض عن الأضرار الجماعية. وأكدوا على أن تمويل الصندوق يتم انطلاقا من إتفاقيات التحكيم والمصالحة. هذا، كما استمعت اللجنة إثر ذلك، للمكلف بملف العفو العام، والذي تطرّق إلى الإشكاليات التي يطرحها موضوع الإنتدابات المباشرة وفك الارتباط مع مسألة البطاقة عدد 3. كما تعرّض إلى الصعوبات الإدارية والفنية والمالية المرتبطة بإعادة تكوين المسار المهني للمتمتعين بالعفو العام. وأفاد بأنه في إطار إنصاف المتمتعين بالعفو العام، فقد تم إحداث لجنة تعنى بالنظر في التعويضات، أوكلت لها مهمة حصر القائمات الإسمية وتقدير المبالغ المالية المتعلقة بجبر الضرر. كما استمعت اللجنة إلى رئيسة الهيئة المكلّفة بملف شهداء وجرحى الثورة، حيث أكدت على أهمية مسألة الاستحقاقات وضرورة رصد مبالغ التعويض اللازمة لشهداء وجرحى الثورة. وأشارت إلى أنه قد تم إرسال دليل إجراءات لجميع الجرحى، مؤكدة على المتابعة المستمرة لكافة الحالات.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى