لجنة الصحة تنهي أشغالها بالمصادقة على مشروع قانون أساسي يتعلق بالمصادقة على معاهدة مراكش لتسيير النفاذ إلى المصنفات المنشورة لفائدة الأشخاص المكفوفين أو معاقي البصر أو ذوي إعاقات أخرى في قراءة المطبوعات.

صادقت لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية صباح يوم الخميس 31 مارس 2016، بأغلبية الحاضرين على مشروع قانون أساسي عدد 20/2014 يتعلق بمصادقة الجمهورية التونسية على معاهدة مراكش لتسيير النفاذ إلى المصنفات المنشورة لفائدة الأشخاص المكفوفين أو معاقي البصر أو ذوي إعاقات أخرى في قراءة المطبوعات المعتمدة بتاريخ 27 جوان 2013 من قبل المنظمة العالمية للملكية . ويذكر أن هذه المعاهدة تم اعتمادها خلال المؤتمر الدبلوماسي المنعقد بمدينة مراكش المغربية في إطار عمل المنظمة العالمية للملكية الفكرية من 17 إلى 28 جوان 2013. وأوضح أعضاء اللجنة أن أحكام هذه الاتفاقية تهدف إلى تسيير ولوج الأشخاص ذوي الإعاقة إلى الكتب و تعزيز حق المشاركة في الحياة الثقافية و ذلك وفقا للمواثيق الدولية المعتمدة في الغرض وخاصة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و اتفاقية الأمم المتحدة بشأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة . كما ثمّنوا على أهمية هذه الاتفاقية ودورها الإيجابي في الإحاطة الشاملة بهذه الفئة ذات الاحتياجات الخاصة، من خلال تكريس مبادئ عدم التمييز ، وتكافؤ الفرص، والنفاذ الميسّر، والمشاركة الكاملة والفعالة بهدف إدماجها في المجتمع. وتسائل عدد من الأعضاء بخصوص الآليات الكفيلة بإرساء منظومة قانونية توازن بين حماية حقوق المؤلفين من ناحية، وضمان حقوق المستفيدين في النفاذ إلى المعرفة و الاستفادة من المنتجات الفنية والثقافية، من ناحية أخرى. كما قدمت اللجنة جملة من التوصيات لتسيير ولوج الأشخاص ذوي الإعاقة إلى المصنفات الفكرية وغيرها وذلك بتوفير كافة الإمكانات المادية واللوجستية لتسهيل حق النفاذ إلى الثقافة والمشاركة في دورة الحياة الثقافية، بالإضافة إلى تأكيدها على ضرورة توفير الوسائل التقنية التي تتلائم مع طبيعة الإعاقة و تواكب التطورات التكنولوجية . ودعت اللجنة، في نفس السياق، إلى تشجيع القطاع العام على الاستثمار في هذا المجال والعمل على مراجعة النصوص والإجراءات الديوانية الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة وذلك لتسيير عملية توريد الآلات والمعدّات الخاصة بهم .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى