لجنة الشباب تصادق على مشروع القانون المتعلق بمراكز تكوين وإعداد رياضيي النخبة

صادقت لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي صباح اليوم الخميس 10 مارس 2016 بالإجماع على مشروع القانون عدد 62/ 2015 المتعلق بمراكز تكوين وإعداد رياضيي النخبة. وقد سبق عملية المصادقة عرضا للتقرير الكتابي المقدم من قبل وزارة التربية حول مشروع القانون المتعلق بالمراكز متعددة الاختصاصات لتكوين وإعداد رياضيي النخبة و تقديما لملاحظات مصالح مستشار القانون والتشريع للحكومة في الغرض. وتداول أعضاء اللجنة بخصوص مشروع القانون المعروض عليها حيث أكد أغلب المتدخلين على أهمية إيلاء العناية اللازمة بمجال الرياضة وإحداث وتهيئة مراكز التكوين متعددة الاختصاصات. وبادر عدد من الأعضاء برفع جملة من التوصيات للنهوض بالمنظومة الرياضية ومن بينها ضرورة تعميم مراكز التكوين بكافة الولايات واقترحوا برمجة زيارات فجئية للمراكز القائمة حاليا للوقوف على مستويات أدائها. وقد أكد أعضاء اللجنة على ضرورة مزيد النهوض بالرياضات الفردية و إيلائها الأولوية في سلّم الاهتمامات اعتبارا لقلة التكلفة وانخفاض عبئها المالي من جهة وللقدرة التي أثبتتها في تحقيق نتائج جيدة بالمقارنة مع الرياضات الجماعيةمن جهة ثانية. كما طرح عدد من الأعضاء اشكاليات التصرف والحوكمة في ميزانيات مراكز التكوين وطالبوا بضرورة مراقبة ومتابعة حسن التصرف في الاعتمادات المرصودة لها. هذا، كما تداولت اللجنة بخصوص التقرير المتعلق بالملف المهني لحاملي الشهائد الجامعية العليا والذين يشغلون خطة مدرسين في التعليم الإبتدائي ، حيث ناقش الأعضاء المطالب المتصلة بوضعيتهم الإدارية وبمسارهم المهني وأكدوا على ضرورة السعي إلى تسوية وضعيتهم بما يتناسب مع مؤهلاتهم العلمية مع مراعاة تحديات وصعوبة الوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي تشهده البلاد.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى