لجنة الصناعة والطاقة تستمع إلى وزيرة الطاقة والمناجم حول مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2017

إستمعت لجنة الصناعة والطاقة والثروات الطبيعية والبنية الأساسية والبيئة صباح اليوم الخميس 17 نوفمبر 2016 إلى السيدة هالة شيخ روحه وزيرة الطاقة والمناجم حول مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2017. و أفادت الوزيرة في بداية مداخلتها أن ميزانية الوزارة لسنة 2017 تقدر 700.458 مليون دينار حيث قدرت نفقات التصرف بـ 666.853 مليون دينار في حين قدرت نفقات التنمية بـ 3.605مليون دينار وأكدت أن جهود الوزارة سترتكز على الطاقات المتجددة وستتمحور حول إعادة نسق إنتاج المحروقات , وتعزيز البنية التحتية في ما يتعلق بتكرير النفط , وتنويع مصادر الغاز وتقوية شبكة الكهرباء إضافة إلى ترشيد إستعمال الطاقة . وبيّنت من جهة أخرى أن أهم إستراتيجيات الوزارة في ما يتعلق بقطاع المناجم ستكون بتحسين الإنتاج , وتعزيز أسطول نقل الفسفاط عبر شراء قاطرات, مشيرة إلى التطورات المنتظرة من حيث المداخيل المتأتية من المحروقات . وقدم النواب ملاحظات حول البرامج والملفات المتصلة بقطاع الكهرباء وطالبوا برؤية واضحة بخصوص إنتاج الكهرباء و الغاز، وتساءلوا عن استعدادات الوزارة للسنوات القادمة في ما يتعلق بالاستثمارات واستخراج ونقل الفسفاط . كما تطرقوا إلى رخص التنقيب عن النفط، مشيرين إلى أن بعض الشركات مازالت تعمل إلى اليوم رغم انتهاء صلوحية رخصها . وأشار المتدخلون إلى الصعوبات التي يعترضها القطاع رغم ما يزخر به من كفاءات وإطارات ، مطالبين بمزيد الاهتمام بهم والإصغاء إليهم ودعم تشريك الشباب الراغب في الاستثمار وبعث المشاريع في المجال الطاقي . وقد تولت الوزيرة التعقيب على تدخلات النواب واستفسارتهم وقدمت معطيات ضافية عن برامج الوزارة وخطط العمل المستقبلية في مجالات الطاقة والكهرباء والتنقيب عن البترول، مشيرة إلى المحاولات الجادة لمقاومة الفساد في قطاع الطاقة و المناجم، والحرص على عرض كل ملف يحتوي شبهة فساد على أنظار القطب القضائي ، ومؤكّدة على أن أفة تهريب المحروقات لا يمكن الحدّ منها إلاّ بتضافر جهود الجميع .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى