لجنة الحقوق والحريات و العلاقات الخارجية تستمع الى وزير الشؤون الدينية بخصوص ميزانية الوزارة لسنة 2017

اجتمعت لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية صباح الخميس 03 نوفمبر 2017 للإستماع إلى السيد وزير الشؤون الدينية في اطار النظر في مشروع ميزانية الوزارة للسنة القادمة وقدم الوزير في بداية مداخلته معطيات عن حجم ميزاينة الوزارة للسنة المقبلة مبينا انها قدرت بـ99.8 مليون دينار في 2017 مقابل 87.140 مليون دينار في 2016. وأضاف أن نفقات التصرف قدرت بـ 97.98 مليون دينار ، ونفقات التنمية بـ1.820 مليون دينار، موضحا ان هذه الأخيرة لا تتعدى 1.2 بالمائة من ميزانية الوزارة ومطالبا بالترفيع فيها . وأكد من جهة اخرى الحرص على إصدار قوانين تتصل بمختلف مجالات تدخل الوزارة وهياكلها وتعنى بالمعالم الدينية الراجعة لها بالنظر وذلك في نطاق مزيد إحكام العمل وتنظيمه. وأشار إلى النقائص التي تشكو منها عديد الإدارات الجهوية ، مبينا أن 15 إدارة جهوية تفتقر إلى التجهيزات الأساسية . وقد اشار أعضاء اللجنة في تدخلاتهم إلى ضرورة إحكام التنسيق حول موضوع مكافحة الإرهاب و مقاومة الفكر الديني المتطرف الذي يعود بالأساس إلى الثقافة الدينية المغلوطة، مشيرين إلى المسؤولية المشتركة بين عديد الوزارات على غرار وزارة الداخلية ووزارة الثقافة ووزارة الشباب والطفولة ووزارة التربية. وتم التطرق من جهة أخرى إلى بعض الجمعيات القرآنية التي لا تخضع لإشراف الوزارة وتنشر خطابا دينيا متطرفا لدى الأطفال والشباب . ودعا المتدخلون إلى انتهاج سياسة جديدة في الخطاب الديني تقوم على التوعية والإرشاد وتتماشى مع روح العصر. وقد اكد الوزير في تعقيبه على التدخلات حرص الوزارة على تفادي النمطية والكلاسيكية في التعامل مع الشباب والتفاعل مع كل مقترحات تجديد الوسائل والخطط التوعوية في المجال الديني . وأشار من جهة أخرى إلى مبادرة الوزارة بدعوة فنانين للنظر في الإمكانيات المتاحة للتعاون معهم في مجال تبليغ فكر ديني معتدل عن طريق السينما والموسيقى وغيرها من الفنون. كما ابرز استعداد الوزارة لدعم التكوين في مجال الخطابة، إلى جانب العمل على تنظيم ندوات فكرية في إطار المساعي الرامية إلى مقاومة الإرهاب والتطرف .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى