كلمة السيد رئيس مجلس نواب الشعب في افتتاح المداولات حول مشروع ميزانية الدولة لسنة 2017

القي السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب في مفتتح الجلسة العامة صباح اليوم الجمعة 18 نوفمبر 2016 المخصصة لانطلاق المداولات حول مشروع ميزانية الدولة لسنة 2017 الكلمة التالية : بسم الله الرحمان الرحيم، نفتتح على بركة الله وبعونه هذه الجلسة العامة من الدورة العادية الثالثة للمدة النيابية الأولى ، والتي ستكون جلسة انطلاق مداولاتنا حول مشروع ميزانية الدولة والميزان الاقتصادي لسنة 2017. واسمحوا لي باسمكم جميعا أن أرحب بالسيد يوسف الشاهد رئيس الحكومة والسيدات والسادة أعضاء الحكومة ومرافقيهم وأود في مستهل كلمتي أن أشير إلى أن ثقتي في أعمالنا التي نشرع فيها اليوم سوف تؤول إلى نتائج إيجابية تعود بالنفع على بلادنا لأن القاسم المشترك بيننا هو المصلحة الوطنية العليا ومصلحة شعبنا الذي وضع فينا كل ثقته عبر الانتخابات. إن ثقة الشعب أمانة في أعناقنا ومسؤولية تقود أعمالنا من أجل تجاوز الصعوبات ورفع التحديات التي تواجهها بلادنا خلال هذه المرحلة. وإني على يقين أن الوازع الوطني الذي يحدونا سوف يساعدنا جميعا على تعزيز وحدة الصف الوطني وتجاوز المصالح الآنية والسيطرة على التباين الظرفي في وجهات النظر، لنتبادل النصائح والتنازلات في إطار المشورة والحوار ولنتقاسم التضحيات والجهود اليوم بهدف النجاح المشترك والجماعي غدا، وكل غد لناظره قريب. إن الشرط في النجاح المشترك والجماعي هو العمل والعزيمة على أن تبقى سيادة بلادنا منيعة على جميع الأصعدة وإلى الأبد وأن يبقي صفنا الوطني موحدا ومتينا وأن يبقى هاجسنا المركزي خدمة مصالح الشعب وحماية كل فئاته وخاصة حماية الفئات الضعيفة منه. كل ذلك في إطار التوازنات المالية للدولة وإمكانياتها التي نروم جميعا أن تكون سليمة حتى تتوفر لنا شروط تحقيق أمال الجميع. السيد رئيس الحكومة، السيدات والسادة أعضاء الحكومة، حضرات الزملاء المحترمين إن النجاح المشترك الجماعي على جميع الأصعدة يستوجب توزيعا عادلا ومدروسا للجهود والعمل والثروة والتضحيات، فلنجعل على بركة الله من أعمالنا التي ننطلق فيها اليوم مناسبة من اجل توفير وسائل نجاحنا المشترك والجماعي.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى