لجنة الصحة تستمع إلى وزيرة المرأة حول مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2018

اجتمعت لجنة الصحة والشؤون الإجتماعية صباح اليوم الخميس 16 نوفمبر 2017 للاستماع إلى وزيرة المرأة والأسرة والطفولة حول الباب الرابع والعشرون من مشروع ميزانية الدولة لسنة 2018 المتعلق بميزانية الوزارة. وفي بداية الجلسة قدمت وزيرة المرأة عرضا عن برنامج الوزارة لسنة 2018 التي تقوم على 4 محاور استراتيجية كبرى وهي ضمان نماء الطفل ورفاهته، وأسرة متماسكة ومتضامنة، وتحصين الأسرة من الإرهاب وتحسين مكانة الكبار في السن، وتمكين المرأة وتدعيم قدراتها. كما أشارت إلى أن الجزء الأكبر من الميزانية مخصص للتنمية ، مضيفة انه تم وضع خارطة دقيقة للتعرف على النقائص في مجال ادماج الأطفال وفي الروضات وكذلك بالنسبة للأطفال فاقدي السند واحتضانهم في المراكز المندمجة. واكّدت جهود الوزارة في مكافحة الارهاب والعنف ضد المرأة والطفولة وكل فئات المجتمع. وأشارت من جهة أخرى إلى أن التنمية الاجتماعية تشمل أيضا النساء السجينات، مبينة في هذا الصدد أهمية التعرف على ميولاتهن لتمكينهن من التدريب، واشارت في هذا الاطار الى عزم الوزارة توفير قروض لهن عند مغادرة السجون لانجاز مشاريعهن الخاصة. كما أكدت الوزيرة استرجاع الثقة في الوزارة، وثمّنت وعي المجتمع التونسي بضرورة التدخّل، مشيرة في هذا السياق الى التعاون القائم مع مكوّنات المجتمع المدني. وقدمت الوزيرة لمحة عن المشاريع والبرامج الكبرى التي تعتزم الوزارة تنفيذها وأهمها المبادرة الاقتصادية، والمرأة الريفية، والنهوض بالأسرة، وتحصين الاسرة من الإرهاب وصندوق طفولتي، واحداث متحف للمرأة التونسية، وتدعيم المنظومة القانونية، والرفع من جودة الخدمات وتثمين كفاءات المسنين. وفي إطار تفاعلهم مع عرض الوزيرة، أثنى أعضاء اللجنة على المجهود الكبير الذي تقوم به الوزارة، وأشاروا إلى عدم وضوح برنامج التمكين الاقتصادي للمرأة الريفية وكيفية تنفيذه. كما تساءلوا عن مدى التعريف بهذا البرنامج في الجهات الداخلية حيث تعيش النساء في ظروف صعبة. كما طالب أعضاء اللجنة بإمدادهم بالملفات حول برامج وخطط الوزارة حتى تتمكن من دراستها بدقة ووتقديم الرأي بشانها والمساهمة في انجاحها بأكثر نجاعة .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى