رئيس مجلس نواب الشعب يفتتح اليوم الدراسي البرلماني حول: " آليات التمويل الصغير في القطاع الخاص، ودورها في دفع التشغيل "

أشرف السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح يوم الأربعاء 14 مارس 2018 بمقر الأكاديمية البرلمانية على افتتاح اليوم الدراسي البرلماني حول: " آليات التمويل الصغير في القطاع الخاص، ودورها في دفع التشغيل "، وذلك بحضور كاتبة الدولة لدى وزير التكوين المهني والتشغيل المكلفة بالتكوين المهني والمبادرة الخاصة ، ورئيس لجنة المالية والتخطيط والتنمية، ورئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية وعدد من النواب والخبراء. وألقى رئيس مجلس نواب الشعب كلمة بيّن في مستهلهَا ارتباط موضوع هذا اليوم الدراسي بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية للتمويل الصغير الذي هو عبارة عن قروض صغيرة موجهَة للفئات المحرومة بغاية الإدماج الاجتماعي والاقتصادي ومعالجة الفقر والبطالة. وأكّد أهمية التمويل الصغير في العالم، مشيرا إلى أنَ نصف موارد الشغل وقع إحداثها في العالم من خلاله. كما استعرض التطور التاريخي لظهوره ، مشيرا انه انطلق في بنغلادش بمبادرة من محمد يونس الذي تحصّل من خلالها على جائزة نوبل للسلام. وأضاف ان التمويل الصغير في تونس بدأ منذ السنوات الأولى للاستقلال، وتم في السبعينات إحداث صندوق لتمويل الصناعات التقليدية والمهن الصغرى لكن تأثيره لم يكن في المستوى المطلوب لذلك وقع إحداث صندوق آخر لتشغيل الشباب في الثمانينات، إضافة الى إحداث بنك التضامن لإسناد القروض الصغرى سنة 2000. وبيّن السيد محمد الناصر أن هذا اليوم الدراسي سيركَّز على القطاع الخاص للتمويل الصغير، وسيتم في مناسبة أخرى الحديث عن التمويل العمومي للمهن والقروض الصغرى، مبرزا أهمية القطاع من خلال دعم المبادرة الشخصية والتشجيع على الاعتماد على النفس وعلى القدرات الذاتية. وثمَّن رئيس مجلس نواب الشعب مشاركة عدد من ممثلي المؤسسات في هذا اليوم الدراسي لتقديم تجاربهم الناجحة وإبراز قدرة القطاع على تمويل التشغيل وتشجيعه. كما أكَد أنَ مميزات مؤسسات القروض الصغرى تتمثل في بعدها الاجتماعي، مبيّنا أن هذا اليوم الدراسي يندرج في إطار حرص المجلس على الانفتاح والتفاعل مع التوجيهات والتوصيات والمقترحات المقدَمة وكل ما من شأنه تنمية القطاع لما تقدمه القروض الصغرى من فائدة للبلاد والشباب وتمكينهم من إحداث مواطن شغل بالاعتماد على قدراتهم الذاتية. ودعا رئيس المجلس في ختام كلمته إلى تعميق النقاش في هذا الموضوع الهام وبحث الوسائل والآليات الكفيلة بتنمية آليات التمويل الصغير في القطاع الخاص وتطويرها. وكان السيد محمد الناصر اطلع قبل انطلاق اشغال اليوم الدراسي على معرض لمنتوجات عدد من أصحاب المشاريع الممولة من قبل مؤسسة "اندا للتمويل" .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى