رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب ظهر اليوم الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 بقصر باردو، السيد شوقي الطبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الذي قدّم له التقرير السنوي للهيئة لسنة 2016. وحيّا رئيس مجلس نواب الشعب ما بذلته الهيئة من مجهودات في المسار الوطني لمكافحة الفساد، مؤكدا حرص المجلس القوي والثابت على مقاومة الفساد بجميع أنواعه عبر سنّ التشريعات التي تكرس الشفافية والتصريح بالمكاسب، وتقاوم تضارب المصالح والرشوة. وبيّن ان مجلس نواب الشعب ساهم من موقعه كسلطة تشريعية في الحرب على الفساد ومكافحة الاثراء غير المشروع حيث أعد الارضية القانونية والتشريعية للحكومة لتعمل كسلطة تنفيذية في تتبع الفساد وتجفيف منابعه. وبيّن في هذا الصدد أن المجلس صادق على قوانين تمثل العمود الفقري في حرب الدولة على الفساد، ومنها قانون الابلاغ عن الفساد وحماية المبلغين عنه، والقانون الأساسي المتعلق بهيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد، وسيعطي المجلس الأولوية اللازمة لمشروع القانون المتعلق بالتصريح بالمكاسب والمصالح وبمكافحة الإثراء غير المشروع وتضارب المصالح بالقطاع العام، نظرا لأهميته في مسار مكافحة الفساد. وبيّن العميد شوقي الطبيب أن التقرير يتضمن النشاط السنوي للهيئة واقتراحاتها وتوصياتها والإطار التشريعي والمؤسساتي المتعلق بمكافحة الفساد، بالإضافة إلى جرد للجرائم ذات الصلة ومعطيات حول الإحالات التي تمت في هذا الشأن. وأشار الى أن سنة 2016 كانت سنة إيجابية تحقّقت فيها جملة من المكاسب عبر اصدار العديد من النصوص والقوانين في مجال مكافحة الفساد والتوقيع على الإستراتيجية الوطنية للحوكمة الرشيدة واسترجاع الثقة في الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى