استعداد للدورة البرلمانية الجديدة، رئيس مجلس نواب الشعب يجري سلسلة لقاءات مع مختلف المصالح الادارية

أشرف السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب ايام 11 و12 و 13 اكتوبر الجاري على سلسلة من الاجتماعات بإطارات المؤسسة البرلمانية شملت مختلف المصالح الادارية التابعة الى كل من الديوان والكتابة العامة والهيئة العامة للمصالح المشتركة، وذلك في نطاق الاعداد لانطلاق الدورة البرلمانية الجديدة. وكانت مختلف هذه الاجتماعات مناسبة للتباحث في خصوصيات عمل كل المصالح الادارية والمهام الموكولة اليها وما تمّ انجازه من عمل، فضلا عن افاق العمل المستقبلي وسبل تعزيزه وتطويره في اطار مساندة العمل البرلماني. وقد اكّد رئيس المجلس بالمناسبة الاهمية التي تكتسيها الادارة البرلمانية وما تتميز به من خصوصية ترتبط بمكانة مجلس نواب الشعب وبدوره المحوري في ارساء اسس الجمهورية الثانية وبناء تونس الجديدة عبر سن التشريعات وتركيز المؤسسات الدستورية . واضاف ان هذه المسؤولية التاريخية المحمولة على عاتق المؤسسة البرلمانية تتطلب من كل الاسرة المنتمية اليها مزيدأ من البذل والعطاء والانخراط الفاعل بكل شعور بالمسؤولية في مسار تجسيم الدستور بما فيه من تصوّرات ومبادئ وتصميم للمجتمع التونسي. كما حيّا رئيس المجلس الجهود المبذولة من قبل كل موظفي المجلس داعيا الى ضرورة الحفاظ على المبدا الدستوري المتعلق بحياد الادارة بما يساهم في انجاح العمل وتحقيق الاهداف المأمولة في ضوء ما يتميّز به مجلس نواب الشعب من تجسيم للمعنى الصحيح والفعلي للتعددية الحزبية واختلاف الاراء السياسية والأفكار والتصورات. واكد على الاصلاحات والرهانات التي تنتظر المؤسسة البرلمانية في الدورة القادمة والمتمثلة في مزيد تطوير الالة التشريعية وتحسن جودة المشاريع بما يخدم مصالح الوطن ومستقبل الاجيال القادمة وتعزيز اليات الرقابة البرلمانية على الحكومة وتطوير وسائل متابعة انشطتها ومواصلة تطوير الادارة البرلمانية وتعزيز وسائل عملها في اتجاه ارساء برلمان بلا ورق وتعزيز الدبلوماسية البرلمانية وتطوير مجالات تدخلها في خدمة الدبلوماسية الوطنية وتكريس الديمقراطية التشاركية وتحقيق انفتاح اوسع على النسيج الاعلامي والجمعياتي . كما شدد السيد محمد الناصر على ما يتطلّبه تطوير المؤسسة البرلمانية من عمل دائم وتفكير معمق ومتواصل من اجل استنباط الافكار والوسائل الكفيلة بالارتقاء بالاداء وتحديث اساليب العمل حتي تتمكن المؤسسة من الاضطلاع بوظائفها في مختلف تجلياتها على احسن وجه.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى