لجنة شؤون التونسيين بالخارج تطلع على تقدم اشغال الفريق العمل المنبثق عن مجلس التحليل الاقتصادي المكلف بمتابعة ملف الاستثمارات والتنمية التضامنية للتونسيين بالخارج

عقدت لجنة شؤون التونسيين بالخارج جلسة يوم الاثنين 20 ماي 2019 خصّصتها للإطلاع على تقدم اشغال الفريق العمل المنبثق عن مجلس التحليل الاقتصادي المكلف بمتابعة ملف الاستثمارات والتنمية التضامنية للتونسيين بالخارج وكيفية المشاركة في قرض رقاعي وتشجيع الادخار بالعملة الصعبة.
وقد تولّى مساعد رئيس المجلس المكلف بالتونسيين بالخارج، كممثل عن المجلس ضمن هذا فريق تقديم لمحة عن المحاور الاساسية التي يتم حاليا الاشتغال عليها والمتمثلة في :
- التشجيع على فتح حسابات ادخار بالعملة الصعبة، بما يسمح للمقيمين بالخارج من تحويل مدخراتهم بالنقد الأجنبي نحو المصارف المحلية وذلك عبر الترفيع في نسبة الفائدة الموظفة الى 3%،
- التشجيع على فتح حسابات ادخار استثمار بالعملة الصعبة لفائدة التونسيين بالخارج بنسب فائدة تصل الى 4%،
- القيام بحملات تحسيسية حول الاجراء المتخذ من قيل الوكالة العقارية للسكنى والمتمثل في تخصيص نسبة 5 % من المقاسم الشخصية لفائدة أبناء الجالية بالخارج والعمل على توسيع هذا الاجراء ليشمل المقاسم الجماعية،
- حل الاشكاليات التي تحول دون اعتماد البطاقة البنكية لخلاص الخدمات الديوانية عند العودة الى ارض الوطن،
- العمل على احداث صندوق استثمار لتمويل مشاريع المحدثة في ايطار الديسبورا.
وأعلم أعضاء اللجنة انه تم بالتنسيق مع رئيس المجلس الاتفاق على تنظيم ندوة برلمانية في الغرض لمناقشة حصيلة اعمال هذا الفريق وسبل تفعيلها على ارض الواقع.
كما تم خلال هذه الجلسة تأكيد ضرورة متابعة تطبيق القناصلة لمنشور وزير الشؤون الخارجية المتعلق بالانتداب المحلي لسد الشغورات الحاصلة في القنصليات بالخارج والوقوف على سلامة الاجراءات المتخذة في الغرض للحيلولة دون الانتداب بالمحاباة على على غرار ما وقع في قنصلية تولوز.
هذا وتطرق النواب أيضا الاشكاليات المتعلقة بتسجيل التونسيين المقيمين بالخارج للانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019 . وتمّ تكليف السيدة ناجية بن عبد الحفيظ والسيد عبد الرؤوف الماي بالتنقل ظهر اليوم الى مقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لتسجيل للنظر في هذا الموضوع فضلا عن تنظيم جلسة استماع لأعضاء الهيئة تحدد لاحقا

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى